فيدال يشعر بالصدمة من أصدقائه بعد أحداث صالة القمار

نفى آرتورو فيدال تورطه في أحداث شجارٍ شهدتها إحدى صالات القمار (كازينوهات) العاصمة التشيلية سانتياجو، ولكنه لم يستطع أن ينفي تورط أصدقائه.

ويعود ابن الـ30 عاما إلى بلاده لخوض مباراتي باراجواي وبوليفيا ضمن التصفيات الأميركية الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018.

وكان لاعب خط وسط بايرن ميونخ قد تراجع عن تصريحاته السابقة، والتي كان قد أنكر فيها مجرد التواجد في الكازينو .

وقال، "نعم، كنت في الكازينو. تناولنا وجبة العشاء، قضيت هناك بعض الوقت، ثم ذهبت لمنزلي".

إلا أنه أضاف بعد سؤاله عن الشجار، "لا يمكنني منع ما يفعله أصدقائي، وأشعر بالصدمة لأنهم وضعوني في مثل هذا الموقف".

وكذّب النجم الدولي تقارير صحفيةً تقول بأن فيدال ورفاقه قد قاموا بتدمير أثاث الغرف في إحدى الفنادق، بجانب إحداثهم للضوضاء، مما دفع بالشرطة إلى الحضور ومطالبتهم بالمغادر.

ورد بهذا الصدد، "لا أعرف ما الذى يتحدثون عنه، فقد أتيت من منزلي. أرفض هذا تماما، توقفوا عن تشويه اسمي".



مباريات

الترتيب

H