الإيراني شجاعي يخرج عن صمته بعد مواجهة ماكابي تل أبيب الإسرائيلي

أكد مسعود شجاعي على ولائه لوطنه، واحترامه لأبطاله، وذلك في أول تعليقٍ له منذ استبعاده من المنتخب الإيراني عقابا له على مشاركته ضد فريقٍ من الكيان الصهيوني.

وكان شجاعي ومواطنه إحسان حجي صافي قد خاضا المباراة مع فريقهما بانيونيوس اليوناني ضمن الدور التمهيدي للدوري الأوروبي.

ورفض النجمان السفر لخوض لقاء الذهاب على ملعب مكابي تل أبيب، ولكنهما خاضا لقاء الإياب ضده في اليونان.

ويبدو أن إيران تراجعت عن قرارها باستبعاد شجاعي وصافي بعد موجة من الانتقادات الشعبية ضد الاتحاد الإيراني لكرة القدم، وبعد فتح تحقيق من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في القضية، حيث يمنع أي تدخل سياسي في المنتخبات الوطنية.

ولكن في كل الحالات، لجأ شجاعي إلى "انستجرام" –والذي يعد أحد وسائل التواصل الاجتماعي القليلة التي لم يطالها الحظر في الجمهورية الإسلامية- للتعبير عن وطنيته.

وكتب لاعب خط الوسط، "وطني كان وسيظل دائما أولويتي .. لقد حاولت دائما أن أقدم أفضل ما لدي لكي أكون خير ممثل لإيران".

ورد ابن الـ33 عاما على من اتهمه بعدم احترام ضحايا بلاده في الحروب بمشاركته ضد خصمٍ إسرائيلي.

وقال ابن مدينة شيراز بهذا الصدد، "أنا أقدر قيمة هؤلاء الذين قدموا كل شيء في سبيل الدفاع عنّا، ولن أقوم أبدا بتلطيخ اسم وصورة وتضحية هؤلاء الأبطال".

وبدوره، أجّل كارلوس كيروش، مدرب المنتخب الإيراني، إعلانه عن قائمته لكي يحظى بالوقت الكافي للتشاور مع الاتحاد الإيراني حول قضية اللاعبين.



مباريات

الترتيب

H