لامبارد يخسر مباراته الأولى أمام فريق دروجبا

 

قضى فرانك لامبارد، لاعب تشيلسي وإنجلترا السابق، ليلة تعيسة في دوري المحترفين الأميركي إذ خسر مباراته الأولى مع نيويورك سيتي بنتيجة 3-2 أمام مونتريال إمباكت، والذي لا زال نجمه ديدييه دروجبا ينتظر صدور تأشيرة عمله.

وتلقى لامبارد تحية حارة من المشجعين عند مشاركته كبديل في الدقيقة 69 بينما كان فريقه متأخرا 2-1.

وأضاف مونتريال الهدف الثالث بواسطة إيجناسيو بياتي من ركلة جزاء في الدقيقة 84، وهو هدفه الثاني في المباراة، قبل أن يقلص نيويورك الفارق بواسطة توماس مكنامارا بعد دقيقة واحدة.

وأرضى هذا الفوز فريق إمباكت، لأنه جاء على حساب تشكيلة قوية لنيويورك تضم أيضا الإسباني ديفيد فيا، والإيطالي أندريا بيرلو.

ومر أكثر من عام واحد على إعلان نيويورك سيتي- والذي يخوض موسمه الأول في دوري المحترفين الأميركي- تعاقده مع لامبارد، والذي قضى 13 عاما في صفوف تشيلسي.

لكن لامبارد انتقل إلى صفوف مانشستر سيتي-والذي يملك حصة الأغلبية في نيويورك-، وخاض هناك موسم 2014-2015 قبل أن يتأجل ظهوره الأول مع ناديه الأميركي بسبب معاناته من إصابة في الساق.

ويحتل مونتريال المركز السادس في القسم الشرقي برصيد 27 نقطة متقدما بـ3 نقاط على نيويورك سيتي، والذي خاض 3 مباريات إضافية.

 

 



مباريات

الترتيب

H