هل سيتم تسليم صديقة مارادونا السارقة إلى دبي

 

ألقت الشرطة الدولية "إنتربول" القبض على روسيو أوليفا، الصديقة السابقة لأسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييجو مارادونا، بسبب اتهامها بسرقته، وستظل محتجزةً حتى الفصل في أمر تسليمها إلى دبي.

وكان مارادونا قد تقدم ببلاغ ضد صديقته الشابة في دبي يتهمها فيه بسرقة مجموعة من ساعات اليد، بالإضافة إلى جهاز حاسب ألي محمول، ومجموعة من التليفونات الجوالة وبعض المجوهرات أثناء إقامتها معه.

وأكد ماتياس موراليس، محامي مارادونا، الفائز مع منتخب بلاده بكأس العالم عام 1986 في المكسيك، أن الأغراض المسروقة بلغت قيمتها حوالي 400 ألف دولار.

وتم القبض على أوليفا، لاعبة الكرة النسائية السابقة، بمجرد وصولها إلى مطار بوينس أيرس قادمة من البرازيل التي كانت تغطي فيها فاعليات المونديال لصالح أحد البرامج التلفزيونية.

وقال أحد المصادر القضائية في دبي "تقدم مارادونا بشكواه إلى النيابة العامة في دبي في 8 يونيو/حزيران الماضي...وبعد التحريات والتحقيقات التي أجرتها النيابة، أصدرت قراراها بالبحث والقبض على المشتبه فيها في 9 يوليو/تموز الجاري".

وألقي القبض على أوليفا بعد أن ظلت محتجزة لساعة كاملة في صالة الوصول بمطار بوينس أيرس الدولي.

وتوجهت أوليفا إلى إحدى حمامات المطار للتواصل هاتفيا مع القنوات التلفزيونية للتنديد بالوضع التي كانت تعانيه في المطار، حتى تم إخبار الإنتربول الذي قبض عليها في نهاية الأمر.



         



مباريات

الترتيب

H