هل تصلح دبي في "يوم" ما أفسده بيليه ومارادونا في "دهر"

يتولى أسطورتا كرة القدم العالمية البرازيلي بيليه والأرجنتيني دييجو مارادونا مهاماً جديدة بعد اعتزالهما الساحرة المستديرة في القرن الماضي، فالأول تم اختياره أخيراً سفيراً لشركة طيران الإمارات، والثاني سفيراً شرفياً للرياضة في دبي، وكلاهما يروج للمدينة بامتياز بحكم الشعبية الجارفة التي يحظيان بها عالمياً.
 
وعلى الرغم من خلافهما التاريخي، المتجذر منذ عشرات السنين -إذ يعتبر كل منهما نفسه أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم- فإن دبي جمعتهما على هدف واحد يسجلانه معاً مستفيدة من الهالة الإعلامية التي تصحب أي منهما في حله وترحاله.

ويزور الجوهرة السوداء، دبي، الأربعاء، قادماً من مصر حيث شارك هناك في عدة فعاليات رياضية ضمن رعايته لاختيار المواهب الشابة، فيما يقيم مارادونا في دبي منذ عامين، ويحتل مكانة رياضية وتسويقية  كبيرة في الساحتين الإماراتية والعالمية، وباتت فرصة لقاءهما "خصبة" بعدما كشف الأمين العام لمجلس دبي الرياضي الدكتور أحمد سعد الشريف عن اقتراب لم شمل أعظم لاعبين في التاريخ.

ويسعى مجلس دبي إلى رأب الصدع بين بيليه ومارادونا من خلال توجيه دعوة إلى كليهما للمشاركة معاً في النسخة المقبلة من مؤتمر دبي الدولي للاحتراف المقرر أواخر العام الحالي، مما يعني أن كاميرات العالم ستتركز على دبي لتشهد حدثاً فريداً من نوعه خصوصاً أن لقاءهما المرتقب قد يزيل كل الأحقاد بينهما ما لم يكن لأي منهما رأي آخر بتصريحات طائشة خلال المؤتمر!

ويخرج بيليه (74 عام) بتصريحات تثير غضب مارادونا (53 عام) ) بين الحين والآخر، قال في آخرها: "مارادونا أخطأ في حق بلده، مهما كان الخلاف بينهما، لا يصح ان يقول انه سيدعم الإمارات بدلاً من موطنه الذي صنع أسطورته"، وذلك عندما قرر دييجو مؤازرة الأبيض بدلاً من صغار التانجو في مونديال الناشئين الذي أقيم في الإمارات العام الماضي.

أما آخر تصريح لمارادونا ضمن الحرب الكلامية بين الأسطورتين فأطلقه مطلع 2012 دفاعاً عن مواطنه ليونيل ميسي، بقوله ساخراً: "على بيليه أن يعود للمتحف أو أن يأخذ القرص الصحيح من الدواء. يمكنه تناول القرص الأبيض في الصباح والأحمر في الظهيرة"، وذلك رداً على  عبارات التهكم والسخرية العديدة التي شنها بيليه ضد ميسي في الشهور الماضية والتي ركز خلالها على الانتقاص من مستوى النجم المتألق في صفوف برشلونة.
وكان بيليه، قال: "عندما يسجل ميسي 1283 هدفا ويحرز ثلاثة ألقاب في بطولات كأس العالم، يمكن أن نتحدث".

فهل تتمكن دبي من جمع الغريمين وتصلح بينهما في مؤتمرها الدولي؟ أم أن العداء التاريخي سيبقى خالداً بين كبير السامبا وفنان التانجو؟.

من محمد الحتو



مباريات

الترتيب

H