رونالدو: شراء أسهم في نادي بلد الوليد كان أشبه بهدية

مدريد - كشف رونالدو مهاجم ريال مدريد ومنتخب البرازيل السابق عن أسباب قراره بشأن شراء نادي ريال بلد الوليد المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم في وقت سابق من هذا العام.

واستحوذ اللاعب، الذي نال سابقا جائزة أفضل لاعب في العالم، على نسبة 51 في المئة من أسهم النادي في سبتمبر أيلول الماضي واعترف أن بد الوليد كان ناديا مناسبا تماما منذ البداية.

وقال رونالدو "كنت أبحث عن شيء أقوم به لمدة عامين وبحثت في اسبانيا وانجلترا عن ناد أشتريه وكان بلد الوليد بمثابة هدية.

"ليس فقط لأنه نادي يتمتع بتاريخ يمتد 90 عاما لكن أيضا لأنها مدينة يعيش بها 300 ألف نسمة يعشقون كرة القدم. كل هذا يعني أنها فرصة كبيرة".

وأضاف "أن تكون قادرا على إلهام الناس أفضل من تسجيل ثلاثة أهداف في مرمى برشلونة. عثرت على ما كنت أبحث عنه بالضبط. ولدي الكثير لأقدمه أيضا".

وأبدى اللاعب البرازيلي تأييده لإقامة مباراة رسمية بدوري الدرجة الأولى الإسباني في الولايات المتحدة وهي الفكرة التي تلقت ضربة في وقت سابق هذا الأسبوع عندما تراجع برشلونة عن خوض المباراة بسبب الخلافات بين الأطراف المعنية.

وقال "اللعب في الخارج يتماشى مع مشروعنا. يجب أن تكون معروفا داخل اسبانيا وخارجها. أؤيد الفكرة لكن القاعدة الجماهيرية هي التي ستحدد المسار في نهاية المطاف.

"إنه اقتراح مثير للاهتمام بالنسبة لنادينا ولعلامتنا التجارية".

واعترف رونالدو أنه يحاول الاستعانة بعلاقاته مع ناديه السابق ريال مدريد لضم بعض اللاعبين من بينهم اللاعب البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور على سبيل الإعارة.

وقال "سألت فلورنتينو بيريز (رئيس ريال مدريد) إن كان بإمكاننا ضم اللاعب لكنني أعتقد أنه أمر ربما يكون صعبا".



مباريات

الترتيب

H