بيل صداع مزمن في رأس زيدان والصين قد تكون الحل

وصلت مساعي الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريل مدريد الإسباني للإطاحة بجناحه الويلزي جاريث بيل إلى ذروتها هذا الاسبوع على هامش معسكر الفريق في هيوستن الأمريكية.

ويحاول وكيل أعمال بيل حاليا إيجاد العرض المناسب لموكله في الصين قبل نهاية الشهر الجاري.

واستبعد زيدان لاعبه الويلزي من المباراة الأولى للنادي الملكي في فترة الإعداد للموسم الجديد والتي خسرها الفريق أمام بايرن ميونخ الألماني بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وشارك 11 لاعبا في الشوط الأول ضمن صفوف النادي الملكي قبل أن يتم استبدالهم بالكامل في الشوط الثاني لكن بيل تابع المباراة من المدرجات.

ولدى سؤاله عن سبب استبعاد جاريث بيل، قال زيدان "لم يتم استدعاؤه لأنني أعتقد أن النادي يحاول التوصل لصيغة لرحيله.

من جانبه قال جوناثان بارنيت وكيل أعمال بيل لوكالة الأنباء الألمانية "لقد توصلنا لهذا الاتفاق، الأمر ليس له علاقة بالنادي".

ويبدو أن بيل سيكون في طريقه لأحد الأندية المنافسة بدوري السوبر الصيني.

شنغهاي شنهوا، جيانجسو سونينج وبكين جون كلها أندية قد تكون وجهة محتملة لبيل، إذا قرر نقل مسيرته الاحترافية إلى آسيا، قبل أيام من عيد ميلاده الثلاثين.

المشكلة المحتملة لريال مدريد هي أن أي صفقة انتقال إلى الصين على الأرجح لن تأتي بالعائد المتوقع، حيث يأمل النادي الملكي أن يجني حوالي 80 مليون يورو من هذه الصفقة.

وتنص لوائح الدوري الصيني على أن أي صفقة انتقال للاعبين من أندية أجنبية إلى أندية صينية تستلزم دفع نسب محددها منها كضرائب.
الأندية الصينية المرشحة لضم بيل، قد تتحمل راتبه السنوي البالغ 17 مليون يورو صافي، وقد تمنحه راتب أكبر لكنها لن تدفع مبالغ مالية كبيرة في صفقة الانتقال نفسها.

ورغم ذلك قد يقبل الريال تخفيض قيمة الصفقة من أجل تجنب دفع الراتب السنوي الضخم لبيل الذي يمتد عقده مع الفريق حتى 2022.

وتبدو الخيارات الأخرى محدودة نظرا لأن الأندية الأوروبية الكبرى لن تدفع مبالغ مالية ضخمة في لاعب على مشارف الثلاثين.

لن تتحمل خزينة توتنهام، النادي السابق لبيل، راتبه السنوي دون تعديل سقف رواتب اللاعبين في الوقت الذي قد يدفع فيه مانشستر يونايتد الراتب السنوي للاعب لكن النادي حول أنظاره مؤخرا إلى اللاعبين الأصغر سنا.

ويظهر في الصورة أيضا باريس سان جيرمان الفرنسي وبايرن ميونخ الألماني الذي يبحث بشكل عاجل عن جناح جديد.

لكن بايرن ميونخ يضع في مقدمة أولوياته التعاقد مع الألماني الدولي ليروي ساني جناح مانشستر سيتي، وإذا فشل في مساعيه فإن التركيز سيتحول إلى الفرنسي عثمان ديمبلي جناح برشلونة الذي يصغر بيل بثمانية أعوام.

يأتي هذا في الوقت الذي يحاول فيه سان جيرمان إغراء إدارة ريال مدريد بالتعاقد مع البرازيلي نيمار دا سيلفا في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، مقابل الحصول على خدمات بيل، حسبما أفادت تقارير صحفية بريطانية اليوم الاثنين.

ويرغب سان جيرمان ونيمار في الافتراق في أقرب وقت ممكن، لكن ثمن اللاعب البرازيلي وراتبه الضخم يعرقلان إتمام عملية رحيله عن العاصمة الفرنسية باريس، وهو ما ينطق تماما على حالة جاريث بيل مع ريال مدريد.

وبينما يرغب برشلونة في عودة نيمار لقلعة (كامب نو)، فإن إدارة باريس سان جيرمان تستكشف خيارات أخرى وتناقش إمكانية إرساله إلى مدريد مقابل مبلغ نقدي بالإضافة إلى بيل.

وشهدت انطلاقة المعسكر التحضيري للموسم الجديد لريال مدريد حضور جاريث الذي ينتهي تعاقده مع النادي في عام 2022.

وكان بيل أكد في تصريحات لصحيفة "أ س" الإسبانية في وقت سابق الشهر الجاري أنه لم يتغير أي شيء فيما يتعلق بمستقبله مع ريال مدريد، موضحا أنه لم يتلق أي عروض للانتقال لنادي أخر

وأوضحت "أ س" أن إدارة ريال مدريد وبيل أصبحا على طرفي نقيض، فبينما تسعى الإدارة إلى بيعه هذا الشهر، يحاول اللاعب أن يثبت لمدربه أنه في حاجة إليه وأن رحيله سيحدث فراغا يصعب تعويضه بلاعب أخر.

يشار إلى أن سوق الانتقالات الصيفية الحالي سيغلق أبوابه في الثامن من آب/أغسطس المقبل، وحتى ذلك الحين، سيسعى ريال مدريد جاهدا لإيجاد وجهة جديدة لبيل.

 



مباريات

الترتيب

H