ريال مدريد يحسم ديربي العاصمة وينتزع الوصافة من اتلتيكو

رويترز

حسم ريال مدريد ديربي العاصمة بفوز كبير على مضيفه وجاره أتلتيكو 3-1 وانتزع منه المركز الثاني السبت على ملعب "واندا متروبوليتانو" في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتابع الأرجنتيني سانتياجو سولاري، المدرب الجديد لريال الذي اكتفى بتعادل سلبي في ديربي الذهاب على ملعب "سانتياجو برنابيو" تحت إشراف المدرب السابق جولن لوبيتيجي، نجاحاته وحقق الفوز العشرين في مختلف المسابقات مقابل تعادل وخسارتين منذ تعيينه بعد إقالة المدرب السابق للمنتخب غداة الخسارة المذلة أمام برشلونة في الكلاسيكو 1-5 في 28 تشرين الأول/أكتوبر.

وصار رصيد ريال مدريد 45 نقطة، وتقدم بفارق نقطة واحدة على وصيف البطل، مقابل 50 لبرشلونة المتصدر وحامل اللقب الذي يحل ضيفا على اتلتيك بلباو الأحد، والذي اعتبرت عدة صحف محلية أنه "الفائز" مهما تكن نتيجة الديربي.

وخالف ريال كل التوقعات التي رجحت كفة اتلتيكو لاسيما على الصعيد البدني بعد خروجه من مسابقة الكأس واستعداده جيدا للديربي، خلافا لجاره الملكي الذي خاض مباراة متعبة قبل نحو 72 ساعة مع غريمه برشلونة في ذهاب نصف نهائي الكأس وخرج متعادلا معه من "كامب نو" بنتيجة 1-1.

تبديلات ناجحة

وزج سولاري بالمدافع سيرخيو ريجوليون بدلا من البرازيلي مارسيلو الذي تراجع مستواه كثيرا في الفترة الأخيرة، ودفع بالبرازيلي كاسيميرو بدلا من ماركو يورنتي المصاب، فكانت تبديلاته ناجحة لاسيما أن الثاني سجل الهدف الأول بطريقة رائعة جدا.

وأدى ثنائي الهجوم المكون من الفرنسي كريم بنزيمة والبرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور دورا مهما، الأول بحسن تمركزه سواء بكرة أو من دون كرة، والثاني بتمريراته العرضية واختراقاته القوية التي جاء من احداها الهدف الثاني عبر ركلة جزاء.

وقال الويلزي جاريث بيل بديل فينيسيوس الكلمة الأخيرة في اللقاء بتسجيله الهدف الثالث من انفراد تام.

في المقابل، لم يقدم رجال المدرب الأرجنتيني الآخر دييجو سيميوني ما كان متوقعا، حتى أن الهدف الذي سجلوه موضع شك ليس لجهة التسلل وانما جاء بعد ارتكاب خطأ واضح كان الحكم خافيير استرادا فرنانديز على وشك احتسابه ثم تغاضى عنه.

وبدأ اللقاء بمحاولات مبكرة من جانب غريزمان (2) وزميله الغاني توماس بارتي من غريزمان (10) قبل أن يقوم الكرواتي لوكا مودريتش افضل لاعب في العالم بأول رد فعل من جانب ريال (11).

وحصل الفريق الملكي على ركلة ركنية نفذها ثم أعاد تنفيذها بقرار من الحكم، الألماني طومي كروس على رأس سيرجيو راموس لتصل الى كاسيميرو الذي تابعها بطريقة مقصية خلفية في أسفل الزاوية اليمنى لمرمى الحارس السلوفيني يان أوبلاك الذي تقدم خطوتين لاعتراض الكرة لكن حركة البرازيلي كانت أسرع منه (16).

وأضاع لوكاس فاسكيز فرصة هدف ثان اثر تمريرة عرضية من الجهة اليسرى أرسلها فينيسيوس تابعها الأول وهي طائرة دون رقابة فتزحلق ولم يتمكن منها لتذهب بعيدا (20)، وعكس البرازيلي الشاب كرة زاحفة أكثر خطورة من الأولى فتدخل الدفاع وابعد الخطر (22).

وارتكب الأرجنتيني أنخل كوريا خطأ ضد فينيسيوس واسقطه أرضا انتظر بعدها لاعبو ريال مدريد صافرة من الحكم لكنه تردد قبل أن يخطف الأرجنتيني الكرة ويمررها بينية الى غريزمان الذي كسر مصيدة التسلل وواجه الحارس البلجيكي تيبو كورتوا وأرسل الكرة من بين قدميه الى المرمى الخالي.

واستعان الحكم بتقنية المساعدة بالفيديو "في إيه آر" لتثبيت هدف التعادل الذي لم يأت من تسلل (25)، وهو الـ 11 في "الليجا" للدولي الفرنسي.

وارتكب المدافع الأوروجوياني خوسيه خيمينيز خطأ ضد فينيسيوس على خط المنطقة وسقطا معا داخلها فلم يتردد الحكم هذه المرة في احتساب ركلة جزاء نفذها راموس على يمين أوبلاك هدفا ثانيا لريال (42).

وفي الشوط الثاني، حل بايل محل فينيسيوس وعزز بالهدف الثالث بعد أن انفرد في الجهة اليسرى وتلقى كرة من مودريتش تابعها دون أي رقابة أرضية منحرفة إلى الجهة اليسرى البعيدة عن اوبلاك (74).

وحصل توماس بارتي على بطاقة صفراء ثانية إثر خطأ عنيف ضد كروس وخرج قبل 10 دقائق من نهاية اللقاء دون أن تتبدل النتيجة.

خيتافي يشدد الخناق

حقق خيتافي فوزا مهما على ضيفه سلتا فيجو 3-1 وشدد الخناق على أشبيلية، صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري أبطال أوروبا.

ورفع خيتافي رصيده إلى 35 نقطة، وصار على بعد نقطة واحدة من أشبيلية الذي يستضيف الأحد أيبار العاشر (29 نقطة).

وافتتح سلتا فيجو التسجيل في وقت مبكر جدا بعدما حصل على ركلة حرة نفذها برايس منديز وتابعها المكسيكي نستور أراوخو برأسه في أسفل الزاوية اليسرى لمرمى أصحاب الأرض.

وكانت نقطة التحول في المباراة مع احتساب الحكم بابلو جونزاليز فويرتس ركلة جزاء لخيتافي إثر عرقلة الاوروجوياني ماورو أرامباري من قبل هوجو مايو أثارت احتجاج وغضب ثاني هدافي سلتا فيجو الأوروجوياني الآخر مكسيميليانو جوميز (9 أهداف)، فنال بطاقتين صفراويين خلال ثوان وطرد (37).

ونفذ خايمي ماتا الركلة بنجاح (39) مدركا التعادل لخيتافي الذي استغل النقص العددي في الشوط الثاني وحسم النتيجة بهدفين آخرين، الأول حمل توقيع خورخي مولينا بتمريرة من ماتا (62)، فيما سجل الأخير الثالث بمجهود فردي وتسديدة من داخل المنطقة (81)، ليبقى سلتا فيجو في المركز السادس عشر مع 24 نقطة.

ويلعب لاحقا اليوم اسبانيول مع رايو فايكانو، وجيرونا مع هويسكا.

ويلتقي الأحد ليجانيس مع ريال بيتيس، فالنسيا مع ريال سوسييداد واتلتيك بلباو مع برشلونة، وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء ديبورتيفو لا كورونيا مع ليفانتي.

 



مباريات

الترتيب

H