فينيسيوس يتحلى بالثقة والشجاعة قبل القمة أمام برشلونة

رويترز

مدريد - تحلى فينيسيوس جونيور مهاجم ريال مدريد بثقة كبيرة بعد التسجيل لأول مرة في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم خلال الفوز 3-صفر على ألافيس أمس الأحد وبدا جاهزا لمواجهة برشلونة في قبل نهائي كأس الملك بعد غد الأربعاء.

ولم يكن اللاعب البالغ عمره 18 عاما ضمن تشكيلة ريال تحت قيادة المدرب السابق يولن لوبتيجي عندما لعب في ضيافة برشلونة في أكتوبر/تشرين الأول إذ اعتبره المدرب صغيرا ويفتقر للخبرة لمواجهة الغريم الذي فاز 5-1 وانتهت مسيرة المدرب بعد ذلك.

لكن اللاعب البرازيلي ظهر بشكل رائع تحت قيادة المدرب الجديد سانتياجو سولاري وفاز ريال في آخر أربع مباريات بالدوري كما بلغ قبل نهائي الكأس لأول مرة منذ 2014.

وبعد أن حظي بتحية حارة من المشجعين عند خروجه من الملعب وبعد مشاركته التاسعة بالتشكيلة الأساسية قال فينيسيوس إنه لا يخشى مواجهة ليونيل ميسي ورفاقه يوم الأربعاء أمام 90 ألف مشجع متحمس في برشلونة.

وأضاف: "لا أخشى أي شيء فأنا ألعب مع ريال مدريد أفضل فريق في العالم ولا أخشى شيئا، نوكامب مكان رائع للعب فيه ونحن سنحصل على بعض الراحة ثم سنعمل بجدية وسنحاول الفوز على برشلونة. لا أعرف إن كنت سألعب وسيقرر المدرب أفضل شيء للفريق لكي يفوز".

ولم يوضح سولاري عما إذا كان سيدفع باللاعب فينيسيوس أمام برشلونة، قائلاً: "لقد أدى مباراة رائعة وغادر الملعب وسط تحية المشجعين، نحن سعداء بتطوره ونشعر بالحماس بشأن مستقبله ويحظى برعاية من اللاعبين أصحاب الخبرة ويحبونه ويمنحونه النصائح".

واستغل ريال تعادل برشلونة 2-2 مع فالنسيا وقلص الفارق إلى ثماني نقاط مع المتصدر رغم أنه لا يزال يحتل المركز الثالث.

ورغم الاختلاف الكبير في مستوى الغريمين هذا الموسم يرشح سولاري ريال للفوز في نوكامب.

وقال سولاري: "مدريد مرشح دائما للفوز في كل مباراة. نحاول التحلي بالتواضع لكننا نفكر دائما في تحقيق الفوز، لا نشعر بسعادة مبالغ فيها في الوقت الحالي. نتعامل مع الأمور بشكل طبيعي وسنحاول أن نبذل قصارى جهدنا في المباراة المقبلة".

 



مباريات

الترتيب

H