التهاب الأمعاء يتسبب في استمرار غضب برشلونة من ديمبيلي

 

زعمت صحيفة "سبورت" الإسبانية بأن برشلونة غير راضٍ عن طريقة تعامل نجمه عثماني ديمبيلي مع إصابته بمرض التهاب الأمعاء.

ومنذ الخميس، بدأت أعراض المرض بالظهور على صاحب القميص رقم 11، ليتخذ ديمبيلي القرار بالمكوث في المنزل عوضا عن الالتحاق بالمران.

وبحسب الصحيفة، فقد أثار هذا السلوك استياء الطاقمين الإداري والفني لبرشلونة، والذين ظلوا طوال ساعةٍ ونصف الساعة في حيرةٍ حول مكان اللاعب، وغير قادرين على الاتصال به.

واعتبر القائمين على النادي الكتالوني بأن ديمبيلي قد عاد مجددا إلى ممارسة سلوكياته غير الاحترافية.

أما الجمعة، فقد حضر الدولي الفرنسي إلى النادي بالرغم من استمرار أعراض التهاب الأمعاء، إلا أنه اكتفى بالمران في الصالة عوضا عن المشاركة في المران الجماعي بقيادة إرنيستو فالفيردي، مديره الفني.

ولا تمتلك "سبورت" أي تأكيداتٍ بعد بقدرة ديمبيلي على اللعب أمام ريال بيتيس ضمن منافسات الجولة الـ12 من الدوري الإسباني.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب

H