راموس يعتذر بعد انفجاره غضبا على الشاب ريجويلون

 

بادر سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد، إلى التعبير عن أسفه إلى زميله سيرجيو ريجويلون بعد فقدانه لأعصابه خلال مران الفريق.

وبحسب مقطعٍ بثته صحيفة "أس" الإسبانية عبر موقعها الرسمي، كاد ريجويلون أن يتسبب عن طريق الخطأ بإصابةٍ على مستوى الأنف لراموس، إذ تدخّل ابن الـ21 عاما بتهوّرٍ بكتفه على زميله الأكبر سنا.

ولم يكن من راموس سوى أن قام بتسديد الكرة بغضبٍ في جسد الظهير الأيسر الشاب، وهو ما أثار حفيظة لاعبي وجماهير ريال مدريد على حد السواء.

ولم يستمر الجدل مطولا، إذ كتب راموس عبر حسابه الشخصي في تطبيق "تويتر" للتواصل الاجتماعي، "حتى وإن لم يبدو الأمر كذلك، فهذه المواقف اعتياديةٌ للغاية".

وواصل ابن الـ32 عاما، "ولكني لن أبحث عن الأعذار. لم يكن من المفترض بردة فعلي أن تكون كذلك".

وبدوره، ألمح ريجويلون إلى قبوله بالاعتذار العلني من جانب راموس، كاتبا عبر حسابه الشخصي، "أنا دائما مع فريقي ومع قائدي. إلى النصر".

ومن الجدير بالذكر بأن ريال مدريد سيستأنف منافسات دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، إذ سيلتقي في ثالث الجولات بفيكتوريا بلزن التشيكي.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب

H