لوبيتيجي غير نادم على الانتقال لريال مدريد رغم إقالته من إسبانيا

قال يولن لوبيتيجي مدرب ريال مدريد إنه لم يعد يفكر في إقالته من تدريب منتخب إسبانيا وأنه لا يشعر بالندم على الانتقال إلى بطل أوروبا رغم أن ذلك كلفه العمل مع بلاده في كأس العالم الأخيرة.

وأقيل لوبيتيجي من الاتحاد الإسباني لكرة القدم قبل يوم واحد من انطلاق كأس العالم بعدما أعلن انتقاله إلى ريال دون إبلاغ إدارة الاتحاد ليثير الارتباك في معسكر إسبانيا.

وقال لوبيتيجي لمحطة (أوندا سيرو) الإذاعية الإسبانية اليوم الثلاثاء "لقد اتخذت القرار ببساطة وسأتخذه لو تكرر الأمر، فعلت ذلك بأكثر طريقة أمينة ممكنة ولا أشعر بالندم على أي شيء".

وأضاف "أنا سعيد حقا بتدريب ريال مدريد ونحن نواجه تحديا خاصا ونتطلع إلى تحقيق أهداف كبيرة، حدث ما حدث ولا يمكن أن يتغير ذلك".

وكان منتخب إسبانيا، بطل العالم 2018، من أبرز المرشحين لإحراز لقب كأس العالم لكنه خرج في مفاجأة من دور الستة عشر بعد الخسارة بركلات الترجيح أمام روسيا.

وخلال حفل تقديم لوبيتيجي كمدرب لريال مدريد بعد يوم واحد من إقالته قال "الأمس كان أسوأ يوم في حياتي واليوم هو الأفضل".

وأضاف المدرب الذي قاد ريال للفوز في أول ثلاث مباريات في الدوري لكنه خسر أمام أتليتيكو على لقب كأس السوبر الأوروبية "لا أريد النظر إلى الخلف. لقد شرحت شعوري خلال تقديمي ولا أزال أمتلك نفس الشعور".

وتابع "لا أريد أن أشعر بالقلق من كيفية تفسير ذلك ولا أريد التفكير في الماضي. لقد انتهى الأمر. لقد شرحت كيف كان شعوري وأنا أصر على أني فعلت الشيء الصحيح وهو أني وافقت على عرض ريال مدريد".

وأضاف "تحتاج جماهير ريال مدريد إلى أن تعلم أن تركيزي أنا واللاعبين ينصب بشكل كامل على النادي".

 



مباريات

الترتيب

H