هل تفسد علاقة لوبتيجي برونالدو مبكرا بسبب تصريحاته عن ميسي

 

بعد التعاقد معه لتولي الإدارة الفنية لريال مدريد بعد منافسات كأس العالم 2018، فقد برزت إلى السطح تصريحاتٍ قديمةٍ لجولين لوبتيجي، مدرب المنتخب الإسباني، عن ليونيل ميسي، نجم الغريم التقليدي برشلونة.

وكان الرجل قد أعلن في أكثر من مناسبةٍ لتفضيله لميسي على كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد، وهو ما قد يفسد علاقتهما مبكرا في استاد "سانتياجو برنابيو".

ففي نوفمبر/تشرين الثاني من 2016، كان لوبتيجي قد صوّت لميسي للفوز بالكرة الذهبية على حساب رونالدو.

وصرّح ابن الـ51 عاما آنذاك، "لا أحب المقارنة بين الحقب، (ولكن) لم أرى، ولا أعتقد بأني سأرى يوما لاعبا بمثل ثبات مستوى ميسي".

ومجددا في 2017، نقلت قناة "تي واي سي سبورت" الأرجنتينية عن لوبتيجي تأكيده على أن "ميسي هو أفضل لاعبٍ في التاريخ".

وبات الشارع الرياضي عن طبيعة العلاقة التي ستجمع لوبتيجي برونالدو في ظل تفضيله لنجم برشلونة، وما إذا كان ذلك سيمثّل دافعا للدولي البرتغالي لمغادرة ريال مدريد.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب