برشلونة يشعر بالثقة رغم تقلص الفارق على القمة لسبع نقاط

برشلونة - بعد فوز برشلونة 3-صفر على ريال مدريد في استاد سانتياجو برنابيو في ديسمبر/كانون الأول الماضي بدا أنه لا يوجد فريق سيستطيع إيقافه عن التتويج بلقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

ولا يزال برشلونة دون خسارة في الدوري هذا الموسم لكن بعد التعادل مع إسبانيول في الجولة الماضية ثم خيتافي يوم الأحد تقلص الفارق على القمة.

وفاز أتلتيكو مدريد 1-صفر على ملقا يوم السبت ليتقلص الفارق مع برشلونة إلى سبع نقاط بعدما فشل فريق المدرب إرنستو فالفيردي في هز الشباك وتعادل دون أهداف مع خيتافي في لقاء ممل إلى حد كبير.

وسيملك أتلتيكو الفرصة لتقليص المزيد من الفارق عندما يلعب في ضيافة برشلونة في الرابع من مارس/آذار المقبل في لقاء قد يكون حاسما للصراع على اللقب.

وفي ظل مواجهة تشيلسي في دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا والوصول إلى نهائي كأس ملك إسبانيا فإن برشلونة يملك جدول مباريات محفوفا بالمخاطر.

وأمام خيتافي وبسبب الإصابات والإيقافات اضطر برشلونة للعب بالمدافع الجديد ييري مينا والظهير الأيسر لوكاس ديني كقلبي دفاع وظهر اللاعبان بشكل جيد.

لكن برشلونة لم يشعر بعد بأي قلق، وقال أندريس إنييستا قائد برشلونة: "هذه الأشهر الأكثر ازدحاما بالمباريات خلال الموسم وينبغي علينا أن نؤدي بشكل مميز في البطولات الثلاث، هناك مراحل صعود وهبوط وسنحاول دائما تجنب ما حدث لكن في نهاية فإن هذا يحدث".

وسيلعب برشلونة في الجولة المقبلة في ضيافة إيبار المتألق يوم السبت المقبل حيث تمكن المنافس من الفوز على ليجانيس والصعود إلى المركز السابع بينما سيلعب أتلتيكو مع كوبنهاجن خارج أرضه في الدوري الأوروبي يوم الخميس قبل أن يستضيف أتلتيك بيلباو يوم الأحد.

وقال جويرمو أمور مدير العلاقات في برشلونة إن النادي يشعر بالراحة بسبب التقدم بفارق سبع نقاط.

وأضاف: "فارق سبع نقاط يعتبر جيدا وأتلتيكو سيكون مطالبا بالقدوم إلى هنا واللعب معنا. لا تزال هناك الكثير من النقاط ويجب أن نتحلى بالإيجابية، قدمنا ما يكفي لتحقيق الفوز لكن يجب أن نذكر أن خيتافي لعب بشكل رائع أيضا. لقد لعب بإصرار وبجدية وتسبب في خطورة في الهجمات المرتدة. ولهذا يجب تهنئة خيتافي".

 



مباريات

الترتيب

H