ريال مدريد يكتسح اشبيلية بخماسية قبل مونديال الأندية

استعرض ريال مدريد حامل اللقب مع نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو المتوج بكرته الذهبية الخامسة، وتخطى امتحان ضيفه اشبيلية بفوز ساحق 5-صفر، ليرتقي مؤقتا إلى المركز الثالث، السبت في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وسجل ريال الذي سيواجه الجزيرة الإماراتي الاربعاء المقبل في نصف نهائي كأس العالم للأندية في أبوظبي، كل أهدافه في الشوط الأول.

ورفع رصيده إلى 31 نقطة بالتساوي مع فالنسيا الثاني الذي يستقبل سلتا فيجو في وقت لاحق، وبفارق 5 نقاط عن المتصدر وغريمه برشلونة الذي يحل ضيفا على فياريال في مباراة قوية الأحد.

ووجه ريال رسالة قوية لبرشلونة، قبل أسبوعين من مواجهتهما في كلاسيكو الكرة الإسبانية.

وبعد يومين من إحرازه الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم للمرة الخامسة، وهو رقم قياسي بالتساوي مع غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة، سجل رونالدو الذي عرض كراته أمام الجماهير قبل بداية المباراة في استاد سانتياجو برنابيو، هدفين، بما يوازي كامل أهدافه في الدوري قبل انطلاق المواجهة.

واستهل فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان المباراة من دون قلب دفاعه سيرخيو راموس المطرود في المباراة الأخيرة أمام اتلتيك بلباو، وغاب بسبب الإيقاف ايضا لاعب وسطه البرازيلي كاسيميرو والظهير داني كارفخال، كما افتقد الملكي خدمات الجناح الويلزي جاريث بيل والمدافع الفرنسي رافايل فاران، فشارك أساسيا كل من المغربي أشرف حيكمي، خيسوس فاييخو، ماركو اسنسيو ولوكاس فاسكيز.

وقال زيدان بعد الفوز: "تسجيل خمسة أهداف في اشبيلية ليس سهلا، لذا يمكننا ان نفرح. أنا سعيد لتسجيل كريستيانو، وللأداء الجيد لبعض اللاعبين الذين لم يشاركوا كثيرا في السابق".

بدوره، قال مدافع اشبيلية الأرجنتيني جابرييل مركادو: "نطلب المعذرة، لأننا لم نتوقع الخسارة بهذا الكم من الأهداف.. مرة جديدة نتلقى هدفا من كرة ثابتة، وكل تسديداتهم دخلت المرمى".

وهذه أول مرة يتلقى فيها اشبيلية خمسة أهداف في شوط واحد في الدوري منذ تشرين الاول/اكتوبر 1987 ضد ريال سرقسطة (8-1 نتيجة المباراة).

كما أنها أول مرة يفوز فيها ريال على اشبيلية 9 مرات على التوالي على ملعبه سانتياجو برنابيو، إذ يعود فوز اشبيلية الأخير إلى 2008.

واستعد الفريق الملكي لهذه المباراة بفوز معنوي منتصف الأسبوع على بوروسيا دورتموند الألماني 3-2، بعد أن ضمن تأهله إلى ثمن نهائي دوري الأبطال.

أول هدف لحكيمي

وبكر ريال مدريد، أمام 76924 متفرجا، في افتتاح التسجيل بعد ركنية للألماني طوني كروس تسببت بفوضى لدفاع اشبيلية، استغلها مدافعه ناتشو فرناديز ووضعها في شباك الحارس سيرخيو ريكو (3).

وتصالح رونالدو مع الشباك المحلية مسجلا هدفه الثالث في 11 مباراة، بعد تمريرة لماركو اسنسيو في ظهر الدفاع فروض الكرة وسددها أرضية إلى يسار الحارس (23).

وحصل ريال على ركلة جزاء بعد لمسة يد على خيسوس نافاس عندما كان البرازيلي مارسيلو يحاول المرور عنه، ترجمها رونالدو بمساعدة الحارس ريكو هدفا ثالثا (31).

وهذا الهدف الـ25 لرونالدو في 15 مباراة ضد اشبيلية، علما بأنه أصبح أول لاعب يسجل في المباريات الست في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

وعزز كروس الفارق قبل نهاية الشوط الأول عندما انطلق بمفرده من وسط الملعب فتبادل الكرة مع فاسكيز قبل أن يسدد أرضية جميلة بيسراه في الشباك (38).

وسجل حكيمي (18 عاما) أول أهدافه مع ريال بعد تمريرة من الفرنسي كريم بنزيمة إثر انطلاقة سريعة على الجهة اليمنى فواجه الحارس والمرمى قبل أن يسدد في الزاوية اليمنى البعيدة من مسافة قريبة (42).

واكتفى ريال بأهداف الشوط الأول، وكان بنزيمة الأقرب إلى التسجيل في الثاني عندما أصاب القائم الأيسر في الثاني (67).

وفي مباراة ثانية، تعادل خيتافي السابع مع ضيفه ايبار الثاني عشر من دون أهداف. وأهدر لايبار خوان جوردان ركلة جزاء في الشوط الثاني (54).

ويلعب في وقت لاحق ديبورتيفو لاكورونيا مع ليجانيس.

 



مباريات

الترتيب