مدرب إشبيلية يحدد مصيره مع الفريق الأسبوع المقبل بعد مرضه بالسرطان

قال إدواردو بريسو مدرب اشبيلية المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم اليوم السبت إنه سينتظر حتى الأسبوع المقبل ليقرر ما إذا كان سيواصل مسيرته مع النادي أثناء تلقيه العلاج من سرطان البروستاتا.

وأكد بريسو، لأول مرة بعدما كشف النادي عن إصابته بسرطان البروستاتا يوم الأربعاء الماضي بعد يوم واحد من انتفاضة رائعة للفريق بالتعادل 3-3 مع ضيفه ليفربول في دوري الأبطال، أنه يمكنه قيادة الفريق على ملعب فياريال غدا الأحد لكنه لا يدري ما يمكن أن يحدث بعد ذلك.

وقال بريسو في مؤتمر صحفي "يجب التعامل مع الأمر بجدية وسأنفذ ما سيبلغني الأطباء بعمله".

ويحتل اشبيلية المركز الخامس في ترتيب الدوري المحلي متقدما بنقطة واحدة عن فياريال صاحب المركز السادس.

وأضاف "سأكون في الملعب غدا مثلما يحدث في كل مباراة وسأضع كل تركيزي الأسبوع المقبل على حل المشكلة. لا أحب الحديث عن نفسي أو الظهور في صورة الضحية.

"أنا عضو واحد بالفريق لكن لي مهمة مختلفة. بعض الأشياء تحتاج حلها بشكل شخصي. أحتاج لاتخاذ هذا القرار بهدوء".

وقال بريسو أيضا إنه لم يبلغ لاعبيه بمرضه بالسرطان بين شوطي مباراة ليفربول مثلما ذكرت بعض وسائل إعلام محلية.

وسكنت شباك اشبيلية ثلاثة أهداف دون رد في الشوط الأول أمام فريق المدرب يورجن كلوب لكن الفريق الإسباني عاد في الشوط الثاني بقوة وأحرز جيدو بيزارو هدف التعادل 3-3 في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع ليحتفل مع زملائه وبريسو إلى جوار خط الملعب.

وقال المدرب "ممتن لما فعله بيزارو لتسليط الضوء علي لكن الشوط الثاني كان مثيرا حقا بالنسبة لي. لم أستخدم مثل هذا الوضع الحرج كدافع للاعبين لأني لدي ما يكفي من الدوافع الأخرى.

"لا أريد أن أكون محط الأنظار. يحظى اللاعبون في عملي بمعظم الاهتمام لكني أشكرهم على هذه اللفتة الرائعة وإظهار ثقتهم بمدربهم".

 



مباريات

الترتيب

H