اسينسيو المتألق ينقذ ريال مدريد من الهزيمة على أرضه أمام فالنسيا


أحرز النجم الشاب ماركو أسينسيو هدفين، أنقذ بهما فريقه ريال مدريد من تلقي خسارته الأولى في بطولة الدوري الأسباني لكرة القدم هذا الموسم، ليقوده لتعادل مثير 2 / 2 مع ضيفه فالنسيا في المرحلة الثانية للمسابقة مساء الأحد.

وأهدر الريال (حامل اللقب) أول نقطتين في المسابقة هذا الموسم، ليصبح في جعبته أربع نقاط في المركز الخامس، بفارق الأهداف أمام فالنسيا، المتساوي معه في نفس الرصيد، صاحب المركز السادس.

وفي ظل غياب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن الفريق الملكي بسبب الإيقاف، تقمص أسينسيو دور البطولة، حيث بادر بالتسجيل لمصلحة الريال في الدقيقة العاشرة، لكن كارلوس سولير أدرك التعادل سريعا لبلنسيه في الدقيقة 18، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لكل فريق.

وتواصلت الإثارة في الشوط الثاني، حيث أضاف جيفري كوندوجبيا الهدف الثاني لفالنسيافي الدقيقة 77، غير أن أسينسيو ارتدى ثوب الإجادة بعدما أحرز هدف التعادل للريال في الدقيقة 83 من ركلة حرة نفذها بطريقة رائعة.

ورفع أسينسيو بهذين الهدفين رصيده التهديفي مع الريال إلى خمسة أهداف في ست مباريات بمختلف المسابقات.

وكاد الريال يخطف هدف الفوز في الوقت القاتل، لولا سوء الحظ الذي لازم نجمه الفرنسي كريم بنزيمه، الذي أضاع أكثر من فرصة مؤكدة، وتصدى القائم الأيسر لضربة رأس منه في الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

كان الريال قد استعرض قبل انطلاق اللقاء الألقاب التي توج بها في الموسم الماضي وبداية الموسم الحالي، وذلك خلال المباراة الأولى ببطولة الدوري التي يخوضها الفريق في معقله (ملعب سانتياجو برنابيو) هذا الموسم.

وحمل كل من رونالدو والمدافع سيرخيو راموس، الذي غاب هو الآخر عن المباراة للإيقاف، بالإضافة إلى الظهير الأيسر مارسيللو، كأس الدوري الأسباني، الذي حصل عليه الفريق في الموسم الماضي، وكذلك كأسي السوبر الأوروبي والسوبر المحلي، اللذين توج بهما الريال مطلع الموسم الجاري، أمام جماهير الفريق التي احتشدت في المدرجات.

 



مباريات

الترتيب