بيكيه يخير نيمار: المزيد من المال أم المزيد من الألقاب

خير جيرار بيكيه مدافع نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم زميله المهاجم البرازيلي نيمار دي سيلفا بين الحصول على "المزيد من المال" أو "المزيد من الالقاب"، وذلك في تصريحات بشأن التقارير حول انتقال المهاجم إلى باريس سان جرمان الفرنسي.

وقال بيكيه في مقابلة مع شبكة "اي اس بي ان" الأميركية: "نيمار وأنا مقربان وأرغب في أن يبقى، إلا أنني أعرف أيضا الوضع الذي يجد نفسه فيه"، وذلك قبيل خوض النادي الكتالوني لقاء "كلاسيكو" وديا مع غريمه التقليدي ريال مدريد، ضمن استعدادات الفريقين للموسم المقبل.

وأضاف: "حاليا، لا يعرف ماذا سيفعل ونحن نحاول مساعدته، نحن لاعبو الفريق الأقرب اليه، وذلك لكي يتخذ القرار الصحيح".

وأشار إلى أن "الأمر يتعلق بما يريده هو، يمكنه الانتقال إلى كل أندية العالم (...) الجميع يرغب بضمه، لكن عليه أن يقرر بناء على أولوياته: ماذا يريد؟ المزيد من المال أم المزيد من الألقاب؟".

وكان بيكيه نشر قبل أيام صورة له مع نيمار (25 عاما) في تويتر مرفقا إياها بتعليق مقتضب جاء فيه "سيبقى"، ما أثار تكهنات واسعة بأن البرازيلي حسم موقفه من البقاء مع برشلونة، على رغم التقارير عن استعداد سان جرمان لدفع قيمة البند الجزائي لفسخ عقده (222 مليون يورو)، إضافة إلى راتب سنوي يناهز 30 مليون يورو.

وفي حال دفع النادي الباريسي هذه القيمة إلى برشلونة لضم نيمار، سيصبح الأخير أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم.

وعلى رغم مرور نحو أسبوع على نشر بيكيه الصورة، لا يزال الوضع مبهما، والتقارير تتضارب حول بقاء نيمار أو رحيله عن النادي الذي انضم إليه عام2013  قادما من سانتوس البرازيلي.

وقال بيكيه في تصريحاته الصحافية للشبكة الأميركية أن الهدف من نشره هذه الصورة "كان دفعه (نيمار) إلى البقاء".

وكانت آخر فصول المسألة التي احتفظ خلالها نيمار بصمته، مشادة الجمعة خلال التمرين بينه وبين وزميله البرتغالي نيلسون سيميدو.

وفي تصريحات إلى القناة الإسبانية للشبكة الاميركية، قال رئيس نادي برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو إن "المدربين والنادي يريدون أن يبقى نيمار. وصل قبل أربعة أعوام وصنع مسيرته معنا، إلا أنه في كرة القدم ثمة بنود، وإذا أراد الرحيل، يعرف أنه ثمة أشخاص يمكنهم دفع قيمة البند الجزائي".

 



مباريات

الترتيب