بيكيه سعيد بتحطيم رقم تاريخي للريال على ملعبه ويعلق على طرد راموس

مدريد - أكد جيرارد بيكيه مدافع برشلونة أن الجيل الحالي من لاعبي فريقه كان هو الوحيد القادر على إلحاق الهزيمة بريال مدريد على ملعبه في الوقت بدل الضائع للمرة الأولى في التاريخ.

وردا على سؤال عما إذا كان يعرف أن ريال مدريد لم يتذوق أبدا طعم الهزيمة على ملعبه (سانتياجو بيرنابيو) في الدقيقة 92، قال بيكيه: "كنت أعرف هذه المعلومة وهي غريبة للغاية".

وأضاف: "تاريخ ريال مدريد يمتد لسنوات وكان جيلنا هو الوحيد القادر على القيام بشيء مثل هذا".

وأعرب بيكيه عن سعادته بالمباراة الرائعة التي قدمها فريقه أمس الأحد أمام ريال مدريد بعد تغلبه عليه بنتيجة 3-2، مؤكدا أنه سيكون أمرا مؤسفا إذا لم يتمكن برشلونة من تحقيق لقب بطولة الدوري الإسباني "الليجا" هذا الموسم.

واستطرد المدافع الدولي الإسباني قائلا: "سيكون من المؤسف ألا نفوز باللقب، لأن مباراة مثل هذه تظهر مدى قوتنا كفريق، ولكننا في الحقيقة ارتكبنا حماقات كثيرة، وإذا لم نفز بالبطولة فإن ذلك سيكون بسبب المباريات السيئة التي قدمناها".

وأوضح بيكيه، الذي تجمعه بمدافع ريال مدريد سيرخيو راموس حرب شعواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن البطاقة الحمراء المباشرة التي تلقاها قائد النادي الملكي في الدقيقة 76 من مباراة أمس، بسبب تدخله العنيف ضد الأرجنتيني ليونيل ميسي، كانت مستحقة.

وتابع: "عندما يصل إلى بيته سيشعر بالندم على الكلمات التي قالها لأنها كانت لعبة واضحة"، في إشارة إلى تحدث راموس معه بحدة خلال خروجه من الملعب بعد حصوله على البطاقة الحمراء.

ومن جانبه، قال راموس متحدثا عن طرده من المباراة: "الطرد كان حاسما وحدد ملامح الدقائق الأخيرة من المباراة، أرى أن قرار الطرد كان مبالغا فيه، لم أكن أقصد الإيذاء، لقد وصلت متأخرا قليلا، أرى أنني كنت أستحق البطاقة الصفراء".

وأسهب بيكيه في الثناء والإشادة بزميله ليونيل ميسي، الذي سجل هدفين للفريق الكتالوني في مرمى غريمه المدريدي، أحدهما في الوقت القاتل من المباراة.

واختتم بيكيه قائلا: "لقد كان عملاقا، جاء إلى هنا وأثبت أنه الأفضل في العالم".

 



مباريات

الترتيب