انريكي يكشف أسباب الخسارة من ديبورتيفو

برشلونة - أرجع لويس انريكي مدرب برشلونة الخسارة المفاجئة لفريقه 2-1 على ملعب ديبورتيفو لاكورونيا في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم اليوم الأحد للإجهاد الذي أصاب لاعبيه عقب الفوز 6-1 على باريس سان جيرمان في دوري الأبطال الأسبوع الماضي.

ودخل ديبورتيفو المباراة وهو في المركز 17 بينما كان برشلونة، الذي فاز 8-صفر في ملعب ريازور العام الماضي، يأمل في إحكام قبضته على القمة لكن بدلا من ذلك خسر لأول مرة في الدوري منذ هزيمته على ملعب سيلتا فيجو في الثاني من اكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال لويس إنريكي للصحفيين: "فقط من مر بما حدث لنا خلال الأيام القليلة الماضية يمكن أن يتفهم الأمر لكن يجب على اللاعبين التعامل مع مثل هذه المواقف، كنا نعلم أن المباراة ستكون صعبة لكن ما يحدث قبل المباراة يؤثر دائما عليها. من الأفضل أن تدخل مباراة وأنت تشعر بالبهجة بدلا من التشاؤم. كنا في كامل تركيزنا لكننا خسرنا في النهاية".

وقد يفقد برشلونة الصدارة في حال فوز ريال مدريد على ضيفه ريال بيتيس في وقت لاحق اليوم.

وقال لويس إنريكي إنه شعر بخيبة أمل بعد فشل الفريق في مواصلة التألق الذي ساهم في الفوز في اخر خمس مباريات وتسجيل 17 هدفا في اخر ثلاث.

وأضاف: "افتقدنا الحسم في الأمتار الأخيرة وهذا أمر مخز لأن هذه المباراة كانت مصيرية للحفاظ على ثقتنا العالية في أنفسنا وتوجيه رسالة إلى المنافسين بشأن ما يمكن أن نفعله، لم نظهر بالمرونة المطلوبة للتغلب على دفاع ديبورتيفو القوي. اكتسب المنافس الثقة بينما ارتكبنا نحن أخطاء. كان من المهم أن نسجل أولا لكنهم فعلوا ذلك. يجب أن نتقبل الخسارة ونتذكر أنه لا تزال تنتظرنا الكثير من المباريات".

وأضاف جيرار بيكيه مدافع برشلونة أن العودة أمام النادي الفرنسي في مباراة الإياب عقب الخسارة 4-صفر في الذهاب كان لها تأثير على نتيجة اليوم.

وقال: "هذه هي الرياضة فنحن لسنا آلات وبعد المجهود الذي بذل يوم الأربعاء الماضي كان من الصعب للغاية العودة للمباريات. يجب أن نهنئ ديبورتيفو لأنهم استحقوا الفوز، سنواصل القتال على اللقب للنهاية. لا يزال أمامنا طريق طويل ونملك فرصة الفوز بالدوري".

 



مباريات

الترتيب