مدرب فياريال يبرر احتجاجه على ضربة الجزاء

مدريد - برر فران إيسكريبا المدير الفني لفياريال احتجاجه على ضربة الجزاء التي احتسبت لريال مدريد خلال المباراة التي انتهت بهزيمة فريقه أمام الملكي 2-3 مساء الأحد في ختام منافسات المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم تقدم فياريال بهدفين أحرزهما مانو تريجيروس وسيدريك باكامبو وبعدها قلب الريال موازين المباراة لصالحه بثلاثة أهداف سجلها جاريث بيل وكريستيانو رونالدو وألفارو موراتا، وجاء هدف رونالدو من ضربة جزاء.

ولدى احتساب ضربة الجزاء بداعي تصدي برونو للكرة بيده داخل منطقة الجزاء، احتج إيسكريبا على قرار الحكم ليطرد الأخير مدرب الفريق صاحب الأرض.

وتجدر الإشارة إلى أن تعديلات القواعد التي طبقت اعتبارا من بداية الموسم الحالي بإسبانيا، تفيد بأنه في حالة لمس الكرة ليد لاعب داخل منطقة الجزاء بعد توجيهها مباشرة من لاعب بالفريق المنافس، فلا يفترض احتسابها ضربة جزاء.

وقال إيسكريبا عقب المباراة: "لم أقل شيئا ليس في محله. أحترم الحكام ولكن القوانين تنص على أن الكرة المرتدة (من لاعب منافس إلى يد لاعب داخل منطقة الجزاء) لا يمكن احتسابها ضربة جزاء."

وأضاف: "بعد أن أصبحنا متقدمين 2-1 كنت لا أزال لا أتوقع أن يتعادلوا (ريال مدريد). نشعر بإحباط شديد إزاء النتيجة، ولكننا سنستخلص الإيجابيات من المباراة ومنها قدرتنا على تسجيل هدفين (أمام الريال)".



مباريات

الترتيب