برشلونة يبحث عن الثأر من ألافيس في الليجا

يسعى برشلونة للتربع على صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم مؤقتا، حينما يحل ضيفا على ديبورتيفو ألافيس بعد غد السبت في المرحلة الثانية والعشرين للمسابقة، قبل أن يخرج ريال مدريد (المتصدر) لملاقاة مضيفه أوساسونا في مساء نفس اليوم ضمن المرحلة ذاتها.

وتأتي مباراة ألافيس مع برشلونة بمثابة بروفة للقاء الفريقين في نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا.

وتأهل ألافيس للمرة الأولى في تاريخه لنهائي كأس الملك، بعدما اجتاز عقبة سيلتا فيجو في الدور قبل النهائي للبطولة أمس الأربعاء، ليضرب موعدا مع الفريق الكتالوني في المباراة النهائية.

وكان برشلونة قد أطاح بأتلتيكو مدريد من المربع الذهبي للبطولة أول أمس الثلاثاء، ليصعد لنهائي الكأس للعام الرابع على التوالي، ليوجه أنظاره الآن إلى بطولة الدوري، حيث يحتل المركز الثاني في ترتيب البطولة بفارق نقطة واحدة خلف غريمه التقليدي ريال مدريد، الذي مازال يمتلك مباراتين مؤجلتين.

ويرغب برشلونة في الثأر من خسارته الموجعة على ملعبه (كامب نو) أمام ألافيس في المرحلة الثالثة لبطولة الدوري هذا الموسم، ليمنح الفرصة للريال للتربع على الصدارة منذ ذلك الحين.

وستكون الفرصة مواتية أمام أندرياس انييستا، قائد برشلونة، ولاعب الوسط المدافع سيرخيو بوسكيتس للمشاركة في القائمة الأساسية، للفريق أمام ألافيس، بعدما تعافيا من الإصابة، حيث شاركا كبديلين أمام أتلتيكو مدريد في إياب الدور قبل النهائي لكأس الملك.

كما تعززت صفوف برشلونة بعودة نجمه البرازيلي نيمار دا سيلفا، الذي غاب عن مواجهة أتلتيكو بداعي الإيقاف، فيما يفقد الفريق خدمات مدافعه المخضرم خافيير ماسكيرانو الذي تعرض لإصابة في أوتار الركبة.

وكال ماوريسيو بيليجرينو، مدرب ألافيس، الذي قاد الفريق لاحتلال المركز الثاني عشر حاليا في ترتيب البطولة، المديح للويس إنريكي مدرب برشلونة قبل مواجهتهما المنتظرة.

وقال بيليجرينو "لقد ساعدني كثيرا حينما قدمت إلى إسبانيا، وأحتفظ بذكريات رائعة معه على المستوى الشخصي".

واستدرك مدرب ألافيس قائلا " سيكون هناك تنافس محتدم على أرض الملعب، ولكنني أقدر إنريكي حقا على المستوى الشخصي، ستكون المباراة صعبة للغاية ونحن مستعدون تماما لتلك المواجهة".

وأوضح بيليجرينو "سنواجه أحد أفضل الفرق في العالم، وسنحاول التأكد من أن جميع اللاعبين في أفضل جاهزية (بعد مباراة سيلتا فيجو) في هذا اللقاء".

ويستعد ريال مدريد لخوض مواجهته أمام أوساسونا بمدينة بامبلونا في أجواء عدائية أمام جماهير الفريق الباسكي، التي تناصب العداء دائما للفريق الملكي، وهو ما سيضفي جوا من الإثارة على المباراة، رغم فارق النقاط الكبير بين الفريقين اللذين يحتلان القمة والقاع في جدول الترتيب".

ولم يحقق أوساسونا أي انتصار على ملعبه في المسابقة هذا الموسم حتى الآن، ولكن دائما ما تتسم مبارياته مع الريال على ملعب (آل سادار) بالصعوبة البالغة.

ولم يفز ريال سوى في مناسبتين فقط خلال مبارياته السبع الأخيرة التي خاضها خارج ملعبه أمام أوساسونا.

ويغيب عن ريال نجم وسط الملعب الألماني توني كروس بسبب الإيقاف، في الوقت الذي ربما تتعزز فيه صفوف الفريق بعودة عدد من اللاعبين الذين تعافوا من الإصابة، مثل البرازيلي مارسيلو والكرواتي لوكا مودريتش.

وسيكون النجم الويلزي جاريث بيل هو الغائب الوحيد عن فريق العاصمة في اللقاء، حيث مازال يعاني من إصابته في كاحل القدم التي أبعدته عن الملاعب فترة طويلة.

ويبحث إشبيلية، صاحب المركز الثالث، عن العودة إلى نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلتين الماضيتين، عندما يواجه مضيفه لاس بالماس يوم الأحد المقبل، حيث يطمح التشيلي خورخي سامباولي، مدرب الفريق الأندلسي، في عدم فقد المزيد من النقاط، حتى لا يبتعد كثيرا عن سباق المنافسة على اللقب.

وتفتتح مباريات المرحلة غدا الجمعة بلقاء إسبانيول مع ضيفه ريال سوسييداد، في حين يلتقي ريال بيتيس مع ضيفه بلنسية، وأتلتيك بلباو مع ديبورتيفو لاكورونا بعد غد، كما يواجه فياريال ضيفه ملقه، وليجانيس مع سبورتنج خيخون، وأتلتيكو مدريد مع سيلتا فيجو يوم الأحد القادم، وتختتم المرحلة بلقاء إيبار مع ضيفه غرناطه يوم الاثنين المقبل.

 



مباريات

الترتيب