فيدال "المنبوذ" يعزز مطالبه بمشاركة أكبر مع برشلونة

برشلونة - تعهد اليكس فيدال لاعب برشلونة بالاستمرار في صفوف الفريق الإسباني والقتال للمشاركة في التشكيلة الأساسية بعدما قدم أفضل مستوياته حتى الآن في الفوز 4-صفر على بروسيا مونشنجلادباخ الألماني في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الثلاثاء.

وكان فيدال مفعما بالنشاط والإصرار في مواجهة مونشنجلادباخ وكان يساند الهجوم وكان صاحب التمريرة الحاسمة التي استغلها اردا توران لتسجيل الهدف الثالث.

ولم يكن ثاني مواسم فيدال مع برشلونة موفقا وفي مرحلة ما تم استبعاده من التشكيلة لسبع مباريات متتالية حتى عندما كان الظهير الأيمن الوحيد المتاح.

وبدا أن رحيله في يناير/كانون الثاني المقبل محتوما، لكن أداءه الرائع أمام مونشنجلادباخ - في مباراة غير مؤثرة إذ أن الفريق الإسباني كان ضمن التأهل إلى دور 16 من البطولة في صدارة المجموعة الثالثة - ينبئ بأن فيدال البالغ عمره 27 عاما قد يكمل مسيرته مع نادي طفولته.

وقال: "يمكن للنادي أن يتخذ القرار الذي يريد ولكنني لا أنوي الرحيل. سأكون أحمقا لو رحلت عن أفضل ناد في العالم وأعتقد أن بمقدوري النجاح هنا".

وتجنب لويس إنريكي مدرب الفريق الرد على تساؤلات بشأن فيدال طوال الموسم ولكنه امتدح أداء اللاعب.

وقال: "كان رائعا.. إنه في حالة بدنية جيدة رغم غيابه عن المنافسات طوال تلك الفترة الطويلة ولعب بصورة جيدة للغاية.. في الهجوم والدفاع.. بالكرة وبدونها".

مسيرة غير موفقة في فريق الشباب

لم تكن مسيرة فيدال المولود في كاتالونيا مع فرق الشباب في برشلونة موفقة ولكنه انضم للفريق الأول في 2015 - بعدما ساعد اشبيلية في الفوز بالدوري الأوروبي - رغم إيقاف الفريق عن التعاقد مع لاعبين جدد لتتأخر مشاركته الأولى مع الفريق سبعة أشهر.

ولكن مسيرته تعثرت ولم يترك فيدال انطباعا جيدا في كامب نو في مشاركاته الأولى وسريعا ما أصبح خيارا ثالثا في مركزه خلف المخضرم داني الفيس وسيرجي روبرتو الذي كان يلعب في الأصل في خط الوسط.

وكان من شأن رحيل الفيس في فترة الانتقالات الصيفية فتح الباب أمام مشاركة فيدال ولكن روبرتو ظل الخيار الأول وتم استبعاد فيدال تماما بعد الأداء الهزيل في الخسارة المفاجئة 2-1 أمام الافيس حتى عندما كان روبرتو مصابا.

وبدا وضع فيدال الثانوي جليا عندما حصل على إذن بالتغيب عن المران ليومين ليتزوج وهو أمر غير وارد بالنسبة لأي لاعب آخر.

وقدم أداء باهتا أمام هيركوليس في كأس الملك أشار إلى ان مستقبله مع الفريق الإسباني أصبح محل شك ولكنه أسعد كامب نو بأدائه القوي أمام مونشنجلادباخ ويأمل في الحصول على فرصة أخرى.

وقال: "لن يكون هناك مشكلة مع المدرب لأنني لا أحبذ الصدام وسأحاول وأنتظر مزيدا من الفرص. سأواصل بذل قصارى جهدي. يحدوني الأمل في تغيير وضعي".

 



مباريات

الترتيب