نيمار يعاني من إصابة طفيفة في فخذه

أعلن نادي برشلونة الإسباني اليوم الاثنين أن مهاجمه البرازيلي نيمار يعاني من إصابة طفيفة في فخذه، وسيخضع لعلاج فيزيائي.

وكان نيمار صاحب التمريرة الحاسمة التي جاء منها هدف زميله ليونيل ميسي في مرمى غريمه ريال مدريد في "كلاسيكو" الدوري الإسباني الذي أقيم السبت (1-1)، خرج قبيل نهاية المباراة، ما أثار قلق أنصار الفريق الكتالوني من تعرضه لإصابة قوية.

إلا أن برشلونة أكد أن "الفحوصات التي خضع لها نيمار صباح اليوم الاثنين (أظهرت) أن اللاعب يشعر بأوجاع جراء إصابته بتقلص عضلي والأمر لا يتعلق بإصابة في المحالب".

وأشار إلى أن اللاعب سيخضع "طوال هذا الأسبوع لجلسات علاج فيزيائي وسنحدد على إثرها موعد عودته إلى التمارين".

ولن تؤثر الإصابة على برشلونة هذا الأسبوع، إذ أن نيمار كان موقوفا أصلا في المباراة ضد بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا، وضد اوساسونا في الدوري المحلي السبت.

وضمن برشلونة تأهله إلى الدور الثاني دوري أبطال أوروبا. أما في الدوري المحلي، فيحتل المركز الثاني بفارق ست نقاط عن النادي الملكي.

ومن المتوقع أن يعود نيمار إلى الملاعب خلال مباراة الديربي ضد اسبانيول المقررة في 18 كانون الأول/ديسمبر.



مباريات

الترتيب