الإصابات تعيد انريكي لأرض الواقع بعد فوز ساحق على سيتي

برشلونة - أعادت اصابة ثنائي الدفاع جيرار بيكي وجوردي البا المدرب لويس انريكي الى أرض الواقع وقللت من فرحته بفوز فريقه برشلونة الساحق على مانشستر سيتي برباعية دون رد في دوري ابطال اوروبا امس الاربعاء حيث سيتعين عليه الان التفكير في غيابهما عن المباراة المقبلة في البطولة القارية في الأول من نوفمبر تشرين الثاني.

وأكد برشلونة اليوم الخميس اصابة بيكي بالتواء في أحد أربطة الكاحل خلال المباراة أمام سيتي وسيغيب لثلاثة أسابيع بينما يعاني البا من اصابة في عضلات الفخذ الخلفية وسيغيب لمدة أسبوعين ما يعني انهما سيغيبان عن مواجهة سيتي على ملعب الاتحاد.

وقال لويس انريكي "الأمر يدعو دائما إلى القلق عندما تخسر جهود لاعبين بسبب الاصابة."

وتتبقى ثلاث مباريات في دور المجموعات وسيحسم برشلونة - الذي حقق العلامة الكاملة من الانتصارات ويتفوق بفارق خمس نقاط في صدارة المجموعة الثالثة - مكانه في دور الستة عشر إذا فاز على سيتي في الاول من نوفمبر.

وأضاف المدرب "أعرف اننا سنجد صعوبة خلال المواجهة المقبلة في مانشستر."

ورغم مخاوف الاصابات في برشلونة ستكون المعركة الحقيقية في المجموعة الثالثة على المركز الثاني. ويحتل سيتي بقيادة المدرب بيب جوارديولا المركز الثاني بأربع نقاط مقابل ثلاث لبروسيا مونشنجلادباخ بعد فوزه 2-صفر على سيلتيك متذيل الترتيب الذي يملك نقطة واحدة.

وبالنسبة للويس انريكي فان أكثر الأمور المشجعة تسجيل ليونيل ميسي لثلاثية في أول مباراة يلعبها أساسيا بعد غياب دام ثلاثة اسابيع بسبب اصابة في أعلى الفخذ.

وقال لويس انريكي "لا يهم إن كان عائدا لتوه من اصابة فهو تجسيد لكرة القدم الشاملة."

ويحتل برشلونة المركز الرابع في الدوري الاسباني وسيحل ضيفا على بلنسية يوم السبت.  

 



مباريات

الترتيب

H