بعد كبوة ايبار.. رونالدو يدشن فندقا جديدا يحمل اسمه

دشن كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد الإسباني والمنتخب البرتغالي مساء الأحد في لشبونة الفندق الثاني ضمن سلسلة "بيستانا سي ار 7" التي استثمر فيها أكثر من 37 مليون يورو.

وأخفق رونالدو في قيادة ريال مدريد للفوز على ايبار لينتهي اللقاء بالتعادل 1-1 في ملعب سانتياجو بيرنابيو الأحد قبل السفر إلى لشبونة.

ومن المقرر فتح فنادق ضمن هذه السلسلة العام المقبل في مدريد ونيويورك.

وقال رونالدو الحائز جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب ثلاث مرات "لطالما حلمت بفتح فنادق منذ صغري لأن الحياة لا تقتصر على كرة القدم مع أنها تبقى شغفي الأكبر".

وأضاف مازحا "لم يتبق لي الكثير من الوقت قبل نهاية مسيرتي...نحو عقد من الزمن".

وأوضح "مسيرتي كلاعب مرت بلشبونة (سبورتينغ لشبونة) حيث أمضيت سبع سنوات وكان ينبغي لهذا المشروع الفريد في حياتي أن يمر عبرها".

ويقع هذا الفندق الذي يضم 82 غرفة في قلب حي بايشا القديم وقد فتح أبوابه أمام النزلاء في مطلع أيلول/سبتمبر.

ودشن رونالدو أول فندق في إطار هذه السلسلة في تموز/يوليو في فونشال عاصمة ارخبيل ماديرا من حيث يتحدر نجم ريال مدريد وحيث مقر مجموعة الفنادق "بيستانا".

وسبق للنجم البالغ 31 عاما والذي توج بطلا لأوروبا مع منتخب بلاده هذا الصيف، أن خاض عالم الاعمال باستثماره في أوساط الموضة مع ماركة خاصة به للأحذية والملابس الداخلية والقمصان.

وتسجل السياحة في البرتغال مستويات قياسية منذ سنوات عدة. وقد أتى إلى لشبونة 3,6 ملايين زائر العام الماضي أي بارتفاع نسبته 7.5%.

 



مباريات

الترتيب