زيدان بعد التعادل الرابع على التوالي: ريال مدريد ليس في أزمة

نفى زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد أن فريقه يعاني من أزمات بعد التعادل على ملعبه 1-1 مع ايبار في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم ليتعادل للمرة الرابعة على التوالي في كل البطولات لأول مرة في عشر سنوات.

وفي مارس اذار 2006 تعادل ريال مدريد في أربع مباريات متتالية عندما كان يواجه الفريق أزمات على أرض الملعب وفي الإدارة بعد استقالة الرئيس فلورنتينو بيريز.

ورغم أن ريال مدريد ما زال بلا هزيمة في الدوري إلا أنه تعادل في آخر ثلاث مباريات ويملك 15 نقطة من سبع مباريات ونفس الرصيد الذي حصل عليه الفريق مع المدرب السابق رفائيل بنيتيز عند نفس المرحلة في الموسم الماضي.
وأقيل المدرب الإسباني بعد ذلك بثلاثة أشهر.

وقال زيدان في مؤتمر صحفي اليوم الأحد "لسنا في أزمات. ما زلنا في أكتوبر فقط. ما نحتاجه هو التحسن ولا يمكن أن نفقد أعصابنا بسبب ما يحدث."

وأضاف "لن أفقد أعصابي وكذلك فريقي كل ما أراه الآن هو أننا بحاجة للاجتهاد في العمل وأن نكون أكثر تأثيرا في بداية المباريات."

وتأخر ريال مدريد بهدف من ضربة رأس من فران ريكو في الدقيقة السادسة بسبب حالة فقدان التركيز من مدافعي الفريق وخطأ من الحارس كيلور نافاس الذي مرت الكرة من بين أصابعه.

وعاد حارس منتخب كوستاريكا إلى الملاعب يوم الثلاثاء الماضي في مواجهة بروسيا دورتموند بعد غياب أربعة أشهر بسبب إصابة في وتر العرقوب وتسبب أيضا في هدف في التعادل 2-2 في ألمانيا.

وأدرك جاريث بيل التعادل في الشوط الأول لكن ريال مدريد الذي افتقد جهود لوكا مودريتش وكاسيميرو وجيمس رودريجيز بسبب الإصابة عانى من صنع الفرص للتسجيل رغم أن القائم رد كرة من بيل في الشوط الثاني.

ويخرج ريال مدريد بعد أسبوعين لمواجهة ريال بيتيس لتوقف المسابقة بسبب المباريات الدولية.

وقال المدرب الذي قاد ريال مدريد للقبه 11 في كأس اوروبا في الموسم الماضي ومعادلة الرقم القياسي بتحقيق 16 انتصارا متتاليا في الدوري الشهر الماضي "نرحل الليلة بمذاق مر. تركنا منافسنا يلعب كما يريد في الشوط الأول وكنا نعلم انه يمكنه التسجيل بهذا الأداء ولم نتعامل مع ذلك."

وتابع "لا نستطيع ألقاء اللوم على اللياقة البدنية نريد فقط العمل بحماس أكبر. عندما يعود اللاعبون من فترة المباريات الدولية سنكون بحاجة لقلب هذا الوضع لا يمكننا الاستمرار بهذه الطريقة."

 



مباريات

الترتيب

H