ماتيو يعلن اعتزاله اللعب دولياً

أعلن الفرنسي جيريمي ماتيو مدافع برشلونة بطل الدوري الإسباني لكرة القدم الجمعة أنه وضع حدا لمسيرته الدولية.

وقال ماتيو في حديث لصحيفة "ليكيب" الرياضية سينشر السبت: "عندما شاهدت الدعوة (لمباراتي تصفيات مونديال 2018)، فكرت قليلا بعد الظهر قبل أن اتخذ قرار وضع حد لمسيرتي الدولية".

وكان مدرب المنتخب الفرنسي ديدييه ديشان استدعى ماتيو (32 عاما) الخميس ضمن التشكيلة التي ستواجه بلغاريا وهولندا في 7 و10 تشرين الأول/اكتوبر المقبل على التوالي ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال 2018، قبل أن يعلن الاتحاد الفرنسي اليوم استبدال مدافع برشلونة (5 مباريات دولية)، بمدافع مانشستر سيتي الإنجليزي الياكيم مانجالا.

وأوضح الاتحاد الفرنسي أن هذا الاستبدال تم عقب حديث بين ماتيو وديشان دون تحديد السبب الحقيقي.

وأكد ماتيو: "أنا لا أرفض الدفاع عن ألوان المنتخب، ببساطة (...) لم يعد لدي الحماس للاستمرار"، مضيفا "سأكون في سن الـ35 (خلال مونديال 2018)، بالنسبة لي، يبدو الأمر صعبا".

واعتبر ماتيو بأنه "طيلة مسيرتي، لم اكن محظوظا كثيرا باللعب مع المنتخب الفرنسي".

وكان ماتيو تعرض لإصابة خطيرة في ركبته في أذار/مارس الماضي، وقرر الخضوع لعملية جراحية لإزالة الغضروف من أجل التعجيل بعودته إلى الملاعب حتى لا يغيب عن كأس أوروبا التي استضافتها فرنسا. وجهت له الدعوة في الوهلة الأولى ضمن اللائحة الرسمية قبل أن يعلن انسحابه وهذه المرة بسبب إصابة في ربلة الساق تعرض لها قبل بدء الاستعدادات للعرس القاري.

 



مباريات

الترتيب