جريزمان حديث الجميع في إسبانيا

من زين الدين زيدان مرورا بدييجو سيميوني أو حتى لويس انريكي، الجميع معجب بمهاجم اتلتيكو مدريد الفرنسي انطوان جريزمان الذي حقق انطلاقة قوية هذا الموسم تماما كما أنهى الموسم الماضي.

ويبدو أن المهاجم الفرنسي الدولي هضم خسارة فريقه نهائي دوري أبطال أوروبا أما جاره ريال مدريد، وخسارة منتخب بلاده نهائي كأس أوروبا أمام البرتغال. فبعد مرور أربع جولات على بداية الدوري الإسباني يتصدر جريزمان ترتيب الهدافين برصيد أربعة أهداف بالتساوي مع نجمي برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي والاوروجوياني لويس سواريز، وبالتالي فأنه اتخذ بعدا أكبر عام 2016.

وقال لويس انريكي مدرب برشلونة عشية لقاء اتلتيكو في الدوري المحلي "جريزمان هو أحد أفضل المهاجمين في العالم لما حققه حتى الآن بفضل مهارته الشخصية، ولا اعتقد بأنني اخترع البارود في ما أقوله".

وكان لسان حال مدرب جريزمان، الأرجنتيني دييجو سيميوني مماثلا عندما قال: "عندما أوكلنا إليه مركز اللاعب وراء المهاجم الأساسي، انتقده كثيرون معتبرين بأنه من الأفضل له اللعب على الجناح. أما أنا فكنت أعرف قدرته على إيجاد المساحات وتسجيل الأهداف وأن يكون سريعا".

وأضاف: "بطبيعة الحال، تحسن مستواه كثيرا خصوصا من الناحية البدنية واليوم بدأ يقرأ اللعبة بطريقة رائعة. فعلى سبيل المثال، كان يلعب كمهاجم ثان في المباراة ضد سبورتينج خيخون لكنه قام بعمل دفاعي رائع كما لو كان لاعب وسط مدافعا".

ونشأ جريزمان في صفوف نادي ريال سوسييداد قبل أن يفرض نفسه في صفوف اتلتيكو الذي انتقل إليه عام 2014 وبدأ ينافس ميسي وكريستيانو رونالدو شعبية في إسبانيا ما حدا بمدير صحيفة "آس" الإسبانية الواسعة الانتشار الفريدو ريلانو إلى القول "أراد الفرنسي أن يصل إلى مستوى ميسي ورونالدو وقد نجح بذلك ضد خيخون حيث سجل واستفز ولفت الأنظار".

ولدى سؤال زميله الاوروجوياني دييجو جودين حول إمكانية جريزمان تهديد عرش الثنائي ميسي ورونالدو، أجاب من دون تردد لإذاعة "كادينا سير": "بطبيعة الحال من دون أدنى شك!". وأضاف "أعرف انطوان جيدا أنه لاعب من طراز عالمي. إنه من بين أفضل ثلاثة أو أربعة مهاجمين في العالم".

وأشاد به زيدان أيضا بقوله لدى سؤاله عن حظوظ جريزمان في إحراز الكرة الذهبية في نهاية العام الحالي: "لما لا، لقد قدم عروضا على اعلى مستوى وبالتالي فهو يستحق أن يكون بين الأوائل".

 



مباريات

الترتيب