ماركا: سيميوني يخترق القوانين ويتواصل مع لاعبيه رغم إيقافه

زعمت صحيفة ماركا الإسبانية أن دييجو سيميوني مدرب فريق أتلتيكو مدريد اخترق قوانين الانضباط الخاصة بالاتحاد الإسباني لكرة القدم وتواصل مع لاعبيه رغم إيقافه.

ويعاقب سيميوني بالإيقاف لمدة 3 مباريات في الليجا (حتى نهاية الموسم)، عقب طرده في مباراة فريقه في الجولة 35 أمام مالاجا.

واليوم، تغلب أتلتيكو مدريد بهدف يتيم على ضيفه رايو فايكانو ليستمر في تشديد الخناق على منافسه برشلونة، في الصراع على لقب الدوري الإسباني.

ونشرت صحيفة ماركا صورة لسيميوني وهو يجلس في مدرجات ملعب فيثنتي كالديرون بجوار مدرب حراس المرمى في فريقه، بول فيرسالون الذي ارتدى جهاز اتصال نقل من خلاله تعليمات المدرب الأرجنتيني إلى دكة القائد جابي الموجود على دكة البدلاء.

وتنص المادة 56 من قانون الانضباط بالاتحاد الإسباني أنه يُحظر على المدرب المعاقب بالإيقاف التواصل مع فريقه أو بأي شكل من الأشكال.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية أن فيرسالون خضع للتحقيق لاحقا بشأن ما إذا كان نقل تعليمات من سيميوني إلى دكة البدلاء، لكنه أنكر ذلك وقال إنه لم يسمع سيميوني يخبره بأي تعليمات.

 



مباريات

الترتيب