برشلونة يتعهد بالتعويض ضد أتلتيكو بعد الهزيمة في الكلاسيكو

ربما انتهت مسيرة برشلونة الخالية من الهزائم في 39 مباراة متتالية بالخسارة يوم السبت أمام ريال مدريد لكن بطل أوروبا مصمم أنها كانت عثرة مؤقتة في طريقه إلى المزيد من المجد.

وسيحصل أتلتيكو مدريد على دفعة من فوز جاره 2-1 باستاد نو كامب عندما يذهب إلى الملعب ذاته غدا الثلاثاء في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم وهو مؤمن بقدرته على تكرار انتصاره على برشلونة في المرحلة ذاتها عام 2014.

لكن مع تردد صدى الصدمة في كرة القدم الأوروبية عقب خسارة برشلونة أمام عشرة لاعبين من ريال قال اندرياس انيستا قائد الفريق الكتالوني للصحفيين "هذه المباراة لن تؤثر على أذهاننا يوم الثلاثاء."

وأضاف "الكل يشعر بالألم بعد الهزيمة لكن يجب أن نحلل الأخطاء التي ارتكبناها حتى لا نكررها."

ورغم تقدم برشلونة بست نقاط على أتلتيكو أقرب ملاحقيه في صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني فإن الثلاثي الهجومي المكون من ليونيل ميسي ونيمار ولويس سواريز افتقر للقوة ضد ريال.

وقد يكون ذلك من عواقب رحلات العودة الطويلة من أميركا الجنوبية بعد اللعب في تصفيات كأس العالم الأسبوع الماضي لكن انيستا لم يستخدم ذلك كعذر.

وأضاف جيرار بيكي مدافع برشلونة الذي يأمل أن يكرر فريقه استحواذه على ثلاثية من الألقاب تضم الدوري والكأس المحليين ودوري الأبطال للموسم الثاني على التوالي "يجب أن نمضي للأمام.. إنها هزيمة لكننا لا زلنا ننافس في جميع البطولات."
وتابع "الآن يجب أن نتأكد من عدم التعثر مجددا.. لأننا في وضع استثنائي."

واستعد أتلتيكو بشكل مثالي لرحلة برشلونة عن طريق اكتساح ريال بيتيس 5-1 ويشعر بالثقة حتى وإن كان التاريخ القريب يشير لفوز الفريق الكنالوني.

ولدى لويس انريكي مدرب برشلونة نتائج مثالية ضد نظيره في أتلتيكو دييجو سيميوني ففاز بكل مبارياته الست أمام فريق العاصمة الاسبانية.

إلا أن برشلونة يدرك جيدا قوة منافسه الأرجنيتني سيميوني الذي كان العقل المدبر في خروجه من البطولة قبل عامين إذ انتصر في دور الثمانية 2-1 في النتيجة الاجمالية بعد التعادل 1-1 في لقاء الإياب باستاد نو كامب.

وقال خوانفران لاعب أتلتيكو ومنتخب إسبانيا إن هذه المرة - مع امتلاك فريقه ميزة خوض مباراة الإياب على أرضه - ستكون الأولوية هي البقاء في المنافسة.

وأبلغ المدافع محطة كانال بلوس التلفزيونية "سنذهب إلى هناك ونحن نشعر بالقوة وهدفنا هو اللعب جيدا هناك."

وأضاف "الأمر بأكمله يعتمد على العودة من استاد نو كامب والمواجهة لا تزال مفتوحة حتى نحاول الحسم على ملعبنا."

وقال سيميوني - الذي يأمل أن يترك نو كامب بهدف مهم خارج الأرض - في مؤتمر صحفي إنه سيكافئ فرناندو توريس على تسجيله خمسة أهداف في اخر سبع مباريات بالدوري وسيضع المهاجم البالغ عمره 32 عاما في التشكيلة الأساسية في مباراة الثلاثاء.

ويملك توريس سجلا جيدا ضد برشلونة فأحرز عشرة أهداف في 14 مباراة ضد الفريق الكتالوني مع أتلتيكو وتشيلسي.

وأهم أهدافه كان هدف التعادل الحاسم لتشيلسي البطل في النهاية باستاد نو كامب في إياب قبل نهائي دوري الأبطال في 2012 الذي أطاح بالفريق الكتالوني.

 



مباريات

الترتيب