أتلتيكو يسقط فالنسيا ويزيد الضغط على مدربه نيفيل

انتزع أتلتيكو مدريد فوزا ثمينا من مضيفه فالنسيا 2-1 اليوم الأحد في المرحلة الثامنة والعشرين منالدوري الإسباني، ليواصل المطاردة مع برشلونة ويحافظ على آماله في المنافسة على لقب المسابقة.

ورفع أتلتيكو رصيده إلى 64 نقطة في المركز الثاني بفارق ثماني نقاط خلف برشلونة وتجمد رصيد فالنسيا عند 34 نقطة في المركز العاشر.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل 1-1 حيث تقدم الفرنسي أنطوان جريزمان لأتلتيكو بتسديدة صاروخية زاحفة من خارج حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 24 ورد دينيس تشيريشيف بهدف التعادل لبلنسية في الدقيقة 28 .

وفي الشوط الثاني، تقدم فيرناندو توريس مجددا لأتلتيكو في الدقيقة 72 إثر ضربة ركنية هيأها خوان فران برأسه واقتنصها توريس بتسديدة مباشرة إلى داخل المرمى ليكون الهدف الخامس له في المسابقة هذا الموسم.

وضاعف أديرلان سانتوس من صعوبة المواجهة على فريقه فالنسيا عندما خرج مطرودا في الدقيقة 80 لنيله الإنذار الثاني في المباراة.

وأكد يانيك كاراسكو فوز أتلتيكو بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 85 ليضاعف محنة فالنسيا في الموسم الحالي ويضاعف الضغوط الواقعة على الإنجليزي جاري نيفيل المدير الفني.

وتغلب ريال بيتيس على النقص العددي في صفوفه وانتزع فوزا ثمينا 2-صفر على غرناطة.

وأكد بيتيس انتفاضته وحقق الفوز الثاني على التوالي بعد ثلاثة تعادلات متتالية ليرفع رصيده إلى 34 نقطة ويتقدم للمركز الحادي عشر وتجمد رصيد غرناطة عند 26 نقطة في المركز الثامن عشر.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم تلقى بيتيس لطمة قوية بطرد لاعبه البيروفي خوان مانويل فارجاس في الدقيقة 53 لنيله الإنذار الثاني في المباراة.

ولكن بيتيس تغلب على النقص العددي وانتزع الفوز الثمين بهدفين افتتحهما ألفريد نداي بضربة رأس في الدقيقة 85 .

وأنهى غرناطة اللقاء بعشرة لاعبين أيضا بعد طرد حارس المرمى أندريس فيرنانديز في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة بعدما لمس الكرة بيده خارج منطقة الجزاء لمنع روبن كاسترو مهاجم بيتيس المنفرد به تماما من تسجيل هدف رغم أن الإعادة التلفزيونية أكدت أن الحارس لم يلمس الكرة بيده.

وحل الإيطالي جوليو بارودي مكان فيرنانديز في المرمى لاستنفاد الفريق كل تغييراته الثلاثة ولكنه لم يستطع التصدي للضربة الحرة التي سددها روبن كاسترو بنفسه ليكون الهدف الثاني لبيتيس في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وتغلب بيلباو على النقص العددي في صفوفه وحقق انتصاره الثالث على التوالي بالفوز على مضيفه خيخون بهدفين نظيفين سجلهما بينات إتشبيريا وأوسكار دي ماركوس في الدقيقتين 27 و59 وحافظ الفريق على الفوز رغم طرد لاعبه إيمريك لابورت في الدقيقة 74 لنيله الإنذار الثاني في المباراة.

ورفع بيلباو رصيده إلى 44 نقطة ليتقدم إلى المركز السادس وتجمد رصيد خيخون عند 24 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير بعدما مني بالهزيمة الثالثة على التوالي.

وسقط سوسييداد في فخ التعادل 1-1 مع ضيفه ليفانتي ليرفع رصيده إلى 35 نقطة وينفرد بالمركز التاسع مقابل 21 نقطة لليفانتي في المركز الأخير.

وتقدم سوسييداد بهدف أحرزه دييجو رييس في الدقيقة 14 وتعادل ليفانتي بهدف سجله ديفرسون بروم سيلفا في الدقيقة 24 .

 



مباريات

الترتيب