انريكي: التفكير بأننا حسمنا اللقب سيكون خطأ جسيماً

رأى مدرب برشلونة لويس انريكي أن اعتبار لقب الدوري الإسباني لكرة القدم محسوماً لمصلحة فريقه سيكون "خطأ جسيما" لأن الطريق ما زالت طويلة.

ويتصدر برشلونة الترتيب بفارق 8 نقاط عن اتلتيكو مدريد و9 عن غريمه الأزلي ريال مدريد وذلك قبل المرحلة السادسة والعشرين التي يفتتحها الأخيران اليوم السبت بمواجهة بعضهما فيما يلتقي النادي الكتالوني مع ضيفه اشبيلية الأحد في لقاء "بروفة" لنهائي مسابقة الكأس الذي يجمع الفريقين.

"سيكون التفكير أننا قد حسمنا اللقب منذ الأن خطأ جسيما لأننا نملك أفضلية ضئيلة في الترتيب"، هذا ما قاله انريكي عشية مواجهة اشبيلية، الفريق الأخير الذي أسقط النادي الكتالوني وكان ذلك في الثالث من تشرين الأول/أكتوبر الماضي بنتيجة 1-2 على ملعب "رامون سانشيس بيسخوان" قبل أن ينتفض حامل اللقب ويحافظ على سجله الخالي من الهزائم في 33 مباراة متتالية ضمن جميع المسابقات (رقم قياسي شخصي).

وفي حال نجح برشلونة في تجنب الهزيمة أمام اشبيلية سيعادل الرقم القياسي المسجل باسم غريمه الأزلي ريال مدريد الذي خاض 34 مباراة متتالية دون هزيمة في جميع المسابقات خلال موسم 1988-1989.

وعلق انريكي بشكل ساخر على مسألة أن فريقه حسم اللقب منذ الآن، قائلا: "ربما أعاني من مشكلة، لكني لا أقرأ المستقبل. كأشخاص محترفين في كرة القدم، من المستحيل القول أننا حسمنا اللقب إلا عندما يتحقق هذا الأمر حسابيا".

وتوقع انريكي أن يتعرض ثلاثي الصدارة للتعثر من الآن وحتى نهاية الموسم "لكن أمل بأن يتعثر الآخرون أكثر منا. الاعتقاد بأن الأمور حسمت سيكون خطأ جسيما لن نرتكبه".

وتطرق انريكي إلى مباراة اشبيلية والرقم القياسي الذي يمكن أن يعادله فريقه في لقاء الأحد، قائلاً: "سنخوص هذه المباراة كأي مباراة أخرى ضد فريق في طليعة الترتيب (يحتل اشبيلية المركز الخامس). مصطلح متطلب هو أول ما يخطر على بالي"، في إشارة منه إلى ما تطلبه مواجهة اشبيلية من جهود بسبب قوة النادي الاندلسي.

 



مباريات

الترتيب