رئيسا برشلونة السابق والحالي يرفضان الإجابة على أسئلة القاضي بشأن نيمار

ذكرت مصادر قضائية أن الرئيسين الحالي والسابق لبرشلونة بطل الدوري الإسباني لكرة القدم جوسيب ماريا بارتوميو وساندرو روسيل على التوالي رفضا اليوم الاثنين الإجابة على أسئلة قاضي التحقيق بخصوص الخروقات المزعومة في صفقة التعاقد مع الدولي البرازيلي نيمار في عام 2013.

واكتفى بارتوميو وروسيل، المتهمان بـ"التحايل والفساد"، أمام المحكمة الوطنية المختصة على الخصوص في القضايا المالية الكبيرة، بتكرار ما أعلناه سابقا أمام النيابة بخصوص الاحتيال الضريبي في الصفقة ذاتها.

وانتقل نيمار من سانتوس إلى برشلونة مقابل صفقة قدرها النادي الكتالوني بـ57.1 مليون يورو (17.1 مليون يورو للنادي و40 مليون لعائلة اللاعب)، لكن القضاء الإسباني قيمها بـ83.3 مليون يورو على الأقل، بعد دعوى رفعها صندوق الاستثمارات البرازيلي، الذي كان يملك 40 بالمئة من حقوق اللاعب.

وسيتم الاستماع إلى المهاجم الدولي البرازيلي غدا الثلاثاء من قبل القاضي خوسيه دي لا ماتا.

وامتلك صندوق الاستثمارات أربعين بالمئة من الحقوق الرياضية للمهاجم البرازيلي، وقد فتح دعوى قضائية في البرازيل أيضا حيث قررت العدالة بأن من حقه الاطلاع على العقود المثيرة للجدل حول انتقال اللاعب إلى برشلونة.

ونال الصندوق 6.8 ملايين يورو من أصل 17.1 مليون يورو دفعها برشلونة لسانتوس، لكنه يعتبر بانه لم ينل حصته من الحقوق الملحقة بالصفقة والتي استخدمها برشلونة لإخفاء المبلغ الحقيقي للصفقة.

وأقرت المحكمة الوطنية دعوى رفعها صندوق الاستثمارات البرازيلي، الذي يدعي حصة بأرباح انتقاله، والزاعم حصول "فساد" و"احتيال" من قبل اللاعب، والده، ناديه الحالي، وناديه السابق سانتوس في قضية انتقاله عام 2013 إلى برشلونة.

واعتبر صندوق الاستثمار أيضا بأنه ظلم بالاتفاق الحصري بين برشلونة ونيمار، والذي يمنع الأندية الأخرى لتقديم عروض للمهاجم حتى نهاية عقده في يونيو 2018.

وكرر روسيل وبارتوميو تصريحاتهما في شباط/فبراير الماضي وتموز/يوليو2014  في جزء آخر من القضية نفسها: الملاحقات بتهمة الاحتيال الضريبي خلال صفقة انتقال اللاعب البرازيلي.

ورفض بارتوميو تحمل مسؤولية سلفه الذي بحسبه "قام باسم النادي بالمفاوضات مع والد اللاعب"، مؤكدا أن "لم يتدخل شخصيا في المفاوضات" وأنه "تسلم ووقع على العقود التي حضرها النادي دون اخطار باحتمال تحايل ضريبي".

في المقابل، أكد روسيل أن "العقود تمت بشكل جيد".

واستدعى القاضي ايضا ممثلي نادي سانتوس البرازيلي في ذلك الوقت اوديليو رودريغيز ولويس الفارو دي اوليفيرا. وطلب الأخيران المثول أمام القضاء البرازيلي عن طريق لجنة إنابة قضائية.

وكان القضاء الإسباني أحال في أيار/مايو الماضي نادي برشلونة ورئيسه بارتوميو للمثول أمام المحكمة بسبب تهرب ضريبي مرتبط بالتوقيع مع نيمار. وأمرت المحكمة الوطنية في مدريد بقرار خطي محاكمة بارتوميو، وسلفه روسيل والنادي الكتالوني بسبب دفع مبالغ أكبر لنيمار من المصرح عنها للسلطات الضريبية.

وكانت النيابة العامة الإسبانية طالبت في نهاية آذار/مارس الماضي بإصدار حكم بالسجن لرئيس برشلونة بارتوميو لمدة سنتين وثلاثة أشهر وللرئيس السابق روسيل بالسجن لمدة سبع سنوات بتهمة القيام بجنح ضريبية متعلقة بقضية نيمار. لكن والد اللاعب البرازيلي، أحد أطراف عملية انتقال اللاعب إلى برشلونة، أكد أن الصفقة حصلت بالطرق القانونية بشكل مطلق.

وكانت النيابة العامة طالبت ايضا نادي برشلونة بدفع تعويضات بقيمة 22.2 مليون يورو، واتهمت بارتوميو وروسيل والنادي الكتالوني بالاحتيال الضريبي واعتبرت بأن روسيل كان المسؤول الأول عن ذلك.

وكان برشلونة دفع مبلغ 10 ملايين يورو إلى شركة "ان اند ان" التي يملكها والد نيمار في اتفاق أولي يقضي بانتقال الأخير إلى النادي الكتالوني في 2014، ثم قرر الأخير حسم عملية التعاقد مع اللاعب وتقديمها لكي يتمكن من ضمه في أيار/مايو 2013 بعد سلسلة من العقود المعقدة.



مباريات

الترتيب