نيفيل يطالب بالصبر بعد آخر انتكاسة لفالنسيا

مدريد - طالب الإنجليزي جاري نيفيل مدرب فالنسيا جماهير فريقه بالصبر بعد الهزيمة 2-صفر على ملعب ريال سوسيداد والاستمرار في الابتعاد عن الانتصارات تحت قيادته في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم اليوم الأحد.

وتولى نيفيل المسؤولية الشهر الماضي خلفا للبرتغالي نونو لكن فالنسيا تعادل ثلاث مرات مقابل هزيمتين في خمس مباريات بالدوري كما خرج الفريق من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا بعد الهزيمة 2-صفر أمام أولمبيك ليون الفرنسي.

ويقبع فالنسيا في منتصف جدول المسابقة بعد مرور نصف المشوار بعيدا عن مراكز التأهل الأوروبية والتي كان الملياردير السنغافوري بيتر ليم مالك النادي يتطلع للمنافسة عليها.

وقال نيفيل في مؤتمر صحفي إنه يريد من جماهير فالنسيا أن تتفهم ما يحاول الفريق أن يفعله مع مواصلة مساندة اللاعبين لكنه اعترف بفقدان الكرة كثيرا أمام سوسيداد.

وأحرز جوناثاس هدفين في المراحل الأخيرة من اللقاء ليقود سوسيداد للفوز بينما لاحت أفضل فرصة لفالنسيا عبر تسديدة رودريجو مورينو التي ارتدت من العارضة في الشوط الأول.

وقال نيفيل المدافع السابق لمانشستر يونايتد ومنتخب إنجلترا: "يشعر الجميع داخل الفريق بالحزن وأنا أكثر من أي شخص آخر لكن كل شيء سيبدأ مرة أخرى غدا."

وأضاف "لا يمكنني الجلوس هنا دون أن أقول إنها انتكاسة. خسرنا أمام فياريال الشهر الماضي لكن كنت سعيدا بأداء الفريق في الشوط الثاني."

وتابع "اليوم لا يمكنني قول هذا. لعبنا أقل من المتوقع ويجب أن نبدأ في الفوز باستمرار."

وسيخوض فالنسيا ذهاب دور 32 في الدوري الأوروبي أمام رابيد فيينا النمساوي الشهر القادم ويبدو قريبا من الوصول لدور الثمانية في كأس ملك اسبانيا.

وسيتقابل فالنسيا على أرضه في الجولة القادمة للدوري مع رايو فايكانو المتعثر.

 

 



مباريات

الترتيب