الفرق بين وداع لاعبي ريال مدريد لبينيتيز ووداعهم لانشيلوتي

تناقض كبير بين خروج الإيطالي كارلو انشيلوتي من أسوار ريال مدريد قبل سبعة أشهر وبين الطريقة التي رحل فيها الإسباني رافائيل بينيتيز عن تدريب النادي الملكي أمس الاثنين.

بعد سلسلة من النتائج المخيبة والأداء الباهت لريال مدريد فضلاً عن الخلافات بين عدد كبير من اللاعبين مع مدربهم وصيحات الاستهجان من الجماهير، قرر أخيراً فلورنتينو بيريز رئيس النادي إقالة بينيتيز الذي خرج من الباب الخلفي دون أي دعم أو مساندة حظي بها على عكس ما لقيه انشيلوتي بعد قرار إقالته.

عندما أقيل انشيلوتي نهاية الموسم الماضي بعد عامين من توليه المهمة توج خلالهما بـ"العاشرة" (لقب دوري الأبطال)، خرج لاعبو ريال مدريد عن صمتهم وعبروا عن دعمهم ومساندهم للمدرب الإيطالي عبر مختلف وسائل التواصل.. نستذكر منها ما يلي:

الظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو "شكرا على كل شيء أيها القائد، أنت عظيم بحق."

الألماني توني كروس لاعب الوسط "شكرا لك أيها القائد، كان من الرائع العمل معك، أتمنى لك كل الخير في المستقبل."

كما شكر لاعب الوسط الكولومبي جيمس رودريجيز المدرب قائلا إنه "تعلم الكثير في وقت قصير جدا" من أنشيلوتي البالغ من العمر 55 عاما.

الويلزي جاريث بيل: "شكراً لك على السنتين الماضيتين، مدرب ورجل عظيم، أتمنى لك الأفضل في المستقبل".

المدافع الإسباني راموس " شكراً لك على كل شيء، أنت من أفضل المدربين، لقد كنت صديقاً".

المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة "شكراً لك ولطاقمك على هذه السنتين العظيمتين".

المدافع الإسباني كارفخال " أنت شخص عظيم.. شكراً لنصائحك.. لقد أثبت أنك مدرب عظيم.. أتمنى لك التوفيق".

كما كان رونالدو أبرز الداعمين لانشيلوتي وذلك قبل قرار الإقالة إذ أكد أنه يتمنى العمل معه في الموسم المقبل آنذاك.

وفي المقابل، لم يخرج أي لاعب من ريال مدريد برسالة دعم أو شكر لبينيتيز الذي وبحسب الصحافة الإسبانية كان على خلاف مع بعضهم وأبرزهم ايسكو ورودريجيز وراموس ورونالدو وخيسي.

من إياد دكاك



مباريات

الترتيب