بينيتيز يعلق على صافرات الاستهجان ويرفض الحديث عن حالات الطرد

مدريد - أكد رافايل بينيتيز مدرب ريال مدريد الإسباني أن فريقه قام بكل ما يتعين عليه فعله في المباراة التي اكتسح خلالها منافسه رايو فايكانو 10-2 أمس الأحد في المرحلة الـ16  من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم.

وقال بينيتيز الذي لعب فريقه ضد تسعة لاعبين من الفريق المنافس طوال ساعة كاملة: "قمنا بما يتعين علينا فعله كفريق .. سعينا للعب جيدا وإحراز الأهداف والفوز بالمباراة".

وكان باكو خيميز المدير الفني لرايو فايكانو قد أكد في وقت سابق أن لاعبيه، الذين خرجوا من المباراة يبكون، أعربوا عن شعورهم بـ "المهانة والإذلال".

ورفض بينيتيز التحدث عن القرارات التحكيمية التي أسفرت عن طرد لاعبين اثنين من صفوف رايو فايكانو بعد مرور نصف ساعة فقط من المباراة، مشيرا إلى أن اللقاء كانت مقسما إلى ثلاث مراحل وأن لاعبيه افتقدوا التركيز عندما نجح الفريق المنافس في التقدم في النتيجة.

وأضاف مدرب ريال مدريد قائلاً: "رأينا جميعا أننا فقدنا التركيز خلال دقائق ولكن بعد ذلك قام الفريق بما كان يتعين عليه القيام به وسعى إلى اللعب بشكل جيد وتسجيل الأهداف".

وكما حدث في مباريات سابقة، تلقى بينيتيز ولاعبيه وابل من صافرات الاستهجان من قبل الجماهير المدريدية التي أعربت عن عدم رضاها عن أداء الفريق رغم النتيجة الكبيرة التي حققها.

وتحدث بينيتيز عن صافرات الجماهير قائلاً: "لقد وقع هذا خلال فترة قصيرة ومر سريعا ولم يكن له تأثير علينا".

واستطرد قائلاً: "لقد انتفضنا بعدما استقبلنا أهدافا في شباكنا.. بعد الطرد قام الفريق بما يتعين عليه فعله وهو إحراز الأهداف".



مباريات

الترتيب