نيفيل معجب بالروح القتالية للاعبي فالنسيا

أبدى جاري نيفيل المدرب الجديد لفالنسيا إعجابه بالروح القتالية للاعبي فريقه بعد تحويل تأخره بهدف إلى التعادل 1-1 مع ايبار في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم اليوم الأحد رغم إكمال المباراة بعشرة لاعبين.

وتولى نيفيل تدريب فالنسيا الشهر الجاري خلفا للمدرب نونو وخسر مباراته الأولى أمام أولمبيك ليون 2-صفر ليودع دوري أبطال اوروبا قبل أن يتعادل اليوم مع ايبار.

وتقدم ايبار بعد بداية الشوط الثاني بقليل وطرد لوكاس اوربان لاعب فالنسيا بعد ذلك وتسبب في ركلة جزاء.

وتصدى خاومي دومينيك لركلة الجزاء التي نفذها ساؤول بيرخون قبل أن يدرك فالنسيا التعادل عبر ديفيد خونكا مدافع ايبار بطريق الخطأ في مرمى فريقه.

وابتلي فالنسيا في الفترة الماضية بالعديد من الإصابات والإيقافات وقال نيفيل إن هذا التعادل قد يساعد على زيادة ثقة الفريق الذي يحتل المركز الثامن.

وأضاف نيفيل الذي يمتد عقده مع الفريق حتى نهاية الموسم في مؤتمر صحفي "قدت تدريبات الفريق ثلاث مرات فقط وليس لديك الوقت الكافي لتقديم ما تريده."

وتابع المدافع السابق لمانشستر يونايتد "شاهدنا في آخر 20 دقيقة الحد الأدنى الذي يجب أن يقدمه فالنسيا في كل مباراة وهذا يجعلني فخورا. أعتقد أن جماهير الفريق التي شاهدت المباراة عبر التلفزيون أو في الملعب يجب أن يشعروا بالفخر بالتزام اللاعبين."

واستطرد "أردنا تحقيق الفوز. بالتأكيد التعادل ليس مثاليا لكن بالنظر إلى الظروف التي مررنا بها فالتعادل نتيجة إيجابية. عندما تدرك التعادل بعشرة لاعبين فهذا يزيد من ثقتك."

وألمح نيفيل إلى أنه من المستبعد أن يتعاقد فالنسيا مع أي لاعبين خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير كانون الثاني.

وقال "أركز فقط مع اللاعبين الموجودين والمصابين. لدينا العديد من اللاعبين وما نرغب فيه هو تطوير أداء الشبان ومن المهم اكتساب خبرات مما حدث اليوم."

وتابع "أحد أفضل الأشياء في إسبانيا هو تصعيد اللاعبين من صفوف الناشئين ولن أهدم ذلك."

 



مباريات

الترتيب