المدرب نونو يقترب من الرحيل عن فالنسيا

من المتوقع أن يعلن فالنسيا رسمياً استقالة مدربه البرتغالي نونو اليوم الاثنين بعد الهزيمة 1-صفر على ملعب اشبيلية في مباراة أنهاها الفريق بتسعة لاعبين في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم أمس الأحد.

وقال نونو في مؤتمر صحفي بعد الهزيمة أمس الأحد: "قبل المباراة تحدثت مع بيتر ليم مالك ورئيس النادي ثم بعد اللقاء أيضا."

وأضاف "نعلم أن الموقف ليس جيداً وأنا أريد مصلحة النادي. أريد تقديم الشكر للاعبين وإلى ليم وهو صديق لي وسيظل كذلك. أريد من الناس مواصلة مساندة الفريق."

وتابع "سأجتمع مع المسؤولين في النادي غدا وسيكون هناك المزيد من التفاصيل."

وتولى نونو المسؤولية في 2014 من أجل قيادة فالنسيا نحو المنافسة في أوروبا لكن الفريق يعاني بشدة رغم الإنفاق ببذخ.

ويحتل فالنسيا حاليا المركز التاسع في الدوري الإسباني برصيد 19 نقطة من 13 مباراة وأنهى الفريق لقاء اشبيلية بتسعة لاعبين بعد طرد جواو كانسيلو وخابي فويجو لحصول كل منهما على الإنذار الثاني في الدقيقتين 35 و78 على الترتيب.

كما يواجه الفريق مهمة صعبة من أجل الوصول لدور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا مع وجوده في المركز الثالث بالمجموعة الثامنة برصيد ست نقاط من خمس مباريات قبل جولة واحدة على نهاية دور المجموعات.

ويتصدر زينيت سان بطرسبرج الروسي المجموعة برصيد 15 نقطة من خمسة انتصارات متتالية بينما يأتي جنت البلجيكي في المركز الثاني وله سبع نقاط.

وسيلعب فالنسيا على أرضه في الجولة الأخيرة أمام أولمبيك ليون الفرنسي متذيل ترتيب المجموعة بينما سيتقابل جنت مع ضيفه زينيت يوم التاسع من ديسمبر كانون الأول المقبل.

وذكرت صحف إسبانية أن نونو قرر الاستقالة كما بدا عليه أثناء لقاء اشبيلية أنه اتخذ قراره بالفعل.

وتعاقد فالنسيا مع لاعبين بارزين من بينهم ألفارو نيجريدو ورودريجو مورينو وأيمن عبد النور لكن الفريق أخفق في استغلال الدفعة التي حصل عليها مع التأهل لدوري الأبطال.

 



مباريات

الترتيب