تناقضات عاشها جمهور ريال مدريد في سانتياجو بيرنابيو

شهدت مباراة الكلاسيكو الأخيرة بين الغريمين ريال مدريد وبرشلونة التي انتهت بفوز كاسح لأبناء كتالونيا برباعية نظيفة ضمن الجولة 12 من الليجا السبت، مجموعة تناقضات عاشها جمهور النادي الملكي في مدرجات ملعب سانتياجو بيرنابيو.

كان سيناريو المباراة صادماً لجماهير ريال مدريد التي لم تتوقع ظهور فريقها بشكله السيء الذي خاض فيه مباراة الكلاسيكو، اكتساح برشلونة واستسلام مدريدي أثار حفيظة الجماهير وجعلها ترفع المناديل البيضاء وتطلق صافرات الاستهجان بوجه إدارة النادي الملكي.

"إمارات سبورت" يرصد مجموعة تناقضات عاشها جمهور ريال مدريد في  سانتياجو بيرنابيو:

التصفيق لايسكو "المطرود"

شهدت الدقيقة 84 طرد ايسكو لتدخله العنيف على نيمار ليشهر الحكم فيرنانديز بوربلان البطاقة الحمراء المباشرة في وجه لاعب وسط ريال مدريد، إلا أن الغريب كان تصفيق الجمهور المدريدي لايسكو أثناء خروجه من الملعب في لقطة يمكن تبريرها بأنها تحية من الجماهير لايسكو على ضربه لنيمار والانتقام لما قدمه اللاعب خلال المباراة من أداء ساهم في فوز برشلونة.

التحية لانييستا

وفي الوقت الذي يتعرض فيه العديد من لاعبي برشلونة لأجواء عدائية في معقل الريال، إلا أن انييستا ورغم مساهمته في فوز البلوجرانا بفضل هدفه وتألقه، لقي تحية من عدد كبير من المشجعين أثناء استبداله بمنير الحدادي في الدقيقة 77.

يذكر أن الساحر البرازيلي رونالدينيو تلقى نفس التحية في مباراة أقيمت في ملعب ريال في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2005 عندما سجل هدفين رائعين في انتصار برشلونة 3-صفر ووقف بعض المشجعين حينها  لتحيته كما حدث أمس.

صافرات الاستهجان ضد بيكيه

رغم الدعوات لتوحيد صف المنتخب الإسباني بعد تلقي مدافع لاروخا جيرارد بيكيه صافرات استهجان خلال مباريات المنتخب من قبل الجماهير الإسبانية، إلا أن مدافع برشلونة لم يسلم خلال مباراة الكلاسيكو من صيحات الاستهجان التي لاحقته في كل كرة يلمسها.

وتأتي صافرات الاستهجان ضد بيكيه نظراً لتصريحات وتأيده العلني لانفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا.

مطالبة بإقالة الرئيس بين الشوطين

يبدو أن جماهير ريال مدريد لم تعد تملك الصبر حتى نهاية المباراة لتطلق بين الشوطين عندما كانت النتيجة تشير لتقدم البرسا2 -صفر، صيحات تطالب فيها برحيل فلورنتينو بيريز رئيس النادي الملكي، وزادت حدة الصيحات مع نهاية المباراة التي شهد رفع المناديل البيضاء في إشارة إلى عدم الرضى عن مستوى الريال.

لكن اللافت في الأمر أن جماهير الريال صبت جام غضبها على بيريز الرجل الذي حقق حلم المدريدين بحمل لقب أبطال أوروبا للمرة العاشرة الموسم قبل الماضي، فيما لم ينل لاعبو النادي الملكي نصيبهم من صيحات الاستهجان بقدر رئيسهم رغم ظهور جميع اللاعبين بمستوى مخيب للآمال وعلى رأسهم النجوم أمثال رونالدو وبيل ورودريجيز وراموس.

من إياد دكاك

 



مباريات

الترتيب