سيتي وليفربول .. "قمة" لن يشاهدها أحد بسبب الكلاسيكو

سيخسر الدوري الإنجليزي الممتاز نسبة كبيرة من متابعيه مساء السبت، رغم خوض مباراة قوية ستجمع بين مانشستر سيتي، المتصدر، وضيفه ليفربول، على ملعب الاتحاد.

وستقام المباراة في التاسعة والنصف مساء بتوقيت الإمارات، الثامنة والنصف بتوقيت السعودية، الخامسة والنصف بتوقيت جرينتش، غير أن رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز بالإضافة إلى الحاصلين على حقوق البث ارتكبوا خطأ بجدولة مباراة سيتي وليفربول في نفس الوقت الذي يقام فيه "كلاسيكو الأرض" الذي يجمع بين ريال مدريد وبرشلونة ضمن منافسات الدوري الإسباني.

ووفق استطلاع للرأي أجراه إمارات سبورت لمتابعيه عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أكد 87 % أنهم سيشاهدون الكلاسيكو الإسباني، من بينهم مشجعين ومتابعين لفريقي ليفربول وسيتي.

قمة جديدة لكلوب

وبعيدا عن حسابات توقيت المباراة، يخوض يورجن كلوب مباراته الثانية القوية منذ توليه تدريب ليفربول.

وكان كلوب حقق الفوز الأول له مع "الريدز" في الدوري الإنجليزي الممتاز على حساب حامل اللقب، حينما تغلب على تشيلسي في معقله ستامفورد بريدج بثلاثة أهداف لهدف.

لكن مواجهة سيتي، متصدر الترتيب، ستختلف بشكل كبير عن مواجهة تشيلسي المتعثر، والذي يحتل المركز السادس عشر، وهو ما يدركه كلوب جيدا.

ولدى كلوب ما يدفعه للتفاؤل للخروج بنقطة أو 3 من ملعب الاتحاد، حيث سيستعيد خدمات مهاجمه الأول دانييل ستوريدج الذي عاد لتدريبات الفريق قبل معركة سيتي يوم غد السبت.

وسيعول مدرب بوروسيا دورتموند السابق على تألق لاعب الوسط البرازيلي كوتينيو، والذي يقدم أداء مبهرا في الموسم الحالي، عقب رحيل الثنائي رحيم سترلينج، وستيفن جيرارد بنهاية الموسم الماضي.

على الجانب الآخر، يتمنى التشيلي مانويل بليجيريني الاستفادة من لاعبه رحيم سترلينج، والذي انضم إلى سيتي قادما من ليفربول في مطلع الموسم الحالي.

وسيتطلع سترلينج لهز شباك "الريدز"، وذلك بعدما بدأ في التأقلم مع "السيتيزنز" في الفترة الأخيرة.

وستقع المسؤولية الهجومية بنسبة كبيرة على كاهل سترلينج، وذلك إذا لم يتمكن الهداف الأرجنتيني سيرجيو أجويرو من اللحاق بالمباراة في الوقت المناسب، في ظل تأكد غياب الفرنسي سمير نصري.

 من محمد جبريل



مباريات

الترتيب