سيميوني يتعرض لصافرات استهجان لأول مرة في ملعب أتلتيكو

ظل التعادل السلبي سائداً بين أتلتيكو مدريد وضيفه سبورتنج خيخون الصاعد هذا الموسم للدوري الإسباني حتى الدقيقة 93 وكانت صافرات الاستهجان قد أطلقت للمرة الأولى ضد المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني المدرب الأنجح في تاريخ النادي المدريدي.

 لكن الهدف القاتل الذي سجله أنطوان جريزمان أنقذ سيميوني الذي هرول تجاه المدرجات وقفز كعادته بجنون احتفالا بالفوز.

 وجاءت صافرات الاستهجان متزامنة مع شائعات انتقال سيميوني إلى تشيلسي الإنجليزي في الموسم المقبل لخلافة البرتغالي جوزيه مورينيو.

 واعترض الجمهور في ملعب فيسنتي كالديرون على قرار سيميوني بإخراج البلجيكي المتألق كاراسكو والدفع بمواطنه الأرجنتيني أنخل كوريا في الدقائق الأخيرة.

 وتعامل سيميوني بشكل طبيعي مع الصافرات غير المعتادة مؤكدا أن كاراسكو قدم أداء جيدا لكن غريزته دفعته لتغييره واستبداله بكوريا.

 وحقق الأتلتي أفضل نجاحاته في العقود الأخيرة تحت قيادة سيميوني الذي توج بالدوري والكأس في إسبانيا وبلغ نهائي دوري أبطال أوروبا.



مباريات

الترتيب