سحر نيمار يعيد ذكريات رونالدينيو في برشلونة

بعد سيطرة رائعة على الكرة ومراوغة بالكعب وتسديدة ممتازة سجل نيمار هدفاً رائعاً لبرشلونة على ملعب نو كامب في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم أمس الأحد ليعيد ذكريات الساحر البرازيلي رونالدينيو مع الفريق الكتالوني.

وخطف الهدف الثاني لنيمار في الفوز 3-صفر على فياريال أنظار المشجعين وأعاد أيام رونالدينيو الذي نجح مراراً في نيل الإشادة على لمساته وأهدافه مع برشلونة.

وكان برشلونة متقدما 2-صفر بعد هدفي نيمار ولويس سواريز لكن قبل خمس دقائق من النهاية سجل اللاعب البرازيلي هدفه الرائع ليترك الجماهير تتساءل عما إذا كان قد نجح في تعويض غياب ليونيل ميسي.

وتلقى نيمار الكرة على صدره ولعب الكرة بكعبه من فوق رأسه ليراوغ المدافع خوامي كوستا قبل أن يسددها مباشرة داخل المرمى.

وفي غياب ميسي وقعت المسؤولية على نيمار لتقديم الإبداع وقيادة الفريق وهذا الهدف مثال نموذجي عن كيفية نجاحه في هذا الأمر.

وتصدر نيمار قائمة هدافي الدوري برصيد 11 هدفا وترك مدربه لويس إنريكي يتحدث عن متعة مشاهدة اللاعب "الاستثنائي".

وقال لويس إنريكي في مؤتمر صحفي: "كنت محظوظا باللعب مع رونالدينيو وكان يمكن أن نقف لمشاهدته في تدريباته بالكرة. ويتشابه الأمر إلى حد ما مع نيمار. هما لاعبان استثنائيان."

أضاف "هدفه يوضح ذلك وأيضا أسلوبه في اللعب والطريقة التي يعمل بها من أجل الفريق وكذلك المساعدة الدفاعية."

وبابتسامته المعهودة قاد رونالدينيو برشلونة للفوز بلقب الدوري مرتين بالإضافة إلى لقب دوري أبطال أوروبا 2006 قبل أن يتراجع بشدة.

ويتصدر برشلونة الدوري بفارق ثلاث نقاط عن ريال مدريد الذي خسر خارج ملعبه 3-2 أمام اشبيلية قبل أن يلتقي الغريمان في لقاء قمة في21  نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بعد توقف بسبب إقامة مباريات دولية.

ولم يقدم لويس انريكي أي توضيح عما إذا كان ميسي سيتعافى من إصابة في الركبة وسيكون جاهزا لمواجهة ريال مدريد وقال "لا يزال في فترة التعافي وسنرى ماذا سيحدث."

وأضاف "كل ما نهتم به منذ إصابته هو أن يتعافى بشكل جيد. نحن أقوى بكثير في وجود ميسي."



مباريات

الترتيب