جريزمان ينقذ اتلتيكو من فخ خيخون بالوقت القاتل

أنقذ النجم الفرنسي الدولي أنطوان جريزمان فريقه أتلتيكو مدريد من فخ التعادل السلبي مع ضيفه سبورتنج خيخون وقاده للانفراد بالمركز الثالث والعودة للضغط على برشلونة والريال بعدما انتزع له الفوز 1- صفر بضربة رأس في الوقت بدل الضائع اليوم الأحد في المرحلة الحادية عشر من الدوري الأسباني لكرة القدم.

وعلى استاد "فيسنتي كالديرون" بالعاصمة الإسبانية مدريد، قدم أتلتيكو عرضا باهتا وفشل في استغلال فارق الخبرة وكان في طريقه للسقوط في فخ التعادل السلبي مع ضيفه سبورتنج خيخون الذي فقد اثنين من أفضل لاعبيه في وقت مبكر من المباراة بسبب الإصابات حيث خرج سيرخيو ألفاريز وجيريرو في الدقيقتين السادسة و26 .

ورغم هذا، حافظ خيخون على نظافة شباكه في المباراة حتى جاءت الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة لتنقذ أتلتيكو بفضل الهدف الذي سجله جريزمان برأسه رافعا رصيده إلى خمسة أهداف في المسابقة هذا الموسم.

ورفع أتلتيكو رصيده إلى 23 نقطة وتقدم للمركز الثالث بفارق نقطتين أمام سلتا فيجو فيما تجمد رصيد خيخون عند 12 نقطة في المركز الرابع عشر.

وبدأ خيخون المباراة بشكل جيد وحاول تشكيل بعض الخطورة على مرمى أتلتيكو من خلال التسديدات القوية من مسافات بعيدة ولكنه فشل في مسعاه ولم تمتد البداية الجيدة طويلا.

واستعاد أتلتيكو اتزانه سريعا وبدأ في الضغط على خيخون رغم الدفاع المتكتل للضيوف.

وسدد يانيك كاراسكو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء اثر هجمة سريعة منظمة لأتلتيكو في الدقيقة العاشرة ولكن الكرة مرت بعيدا عن المرمى.

وأجرى خيخون تغييرا اضطراريا مبكرا بنزول إجناسيو كاسيس مورا في الدقيقة 12 بدلا من سيرخيو ألفاريز للإصابة.

وشهدت الدقائق التالية عدة محاولات هجومية لأتلتيكو الذي طالب بضربة جزاء اثر لمسة يد ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب فيما اعتمد خيخون على المرتدات السريعة التي لم تشكل أي خطورة.

وأجرى خيخون تغييرا اضطراريا ثانيا في الدقيقة 26 بنزول كارلوس كاسترو بدلا من جيريرو للإصابة.

ونال كاراسكو إنذارا في الدقيقة 32 للخشونة مع مورا والاحتجاج على قرارات الحكم.

ووسط المحاولات الهجومية المتتالية لأتلتيكو، كاد خيخون يسجل هدف التقدم في الدقيقة 36 على عكس سير اللعب اثر هجمة سريعة وتسديدة من خليلوفيتش ولكن حارس مرمى أتلتيكو تصدى لها برد فعل رائع.

ونال كوكي نجم أتلتيكو إنذارا في الدقيقة 39 للخشونة مع كاسيس.

ولم يتغير الحال كثيرا في الشوط الثاني حيث واصل أتلتيكو محاولاته الهجومية التي اتسمت بالعشوائية وافتقدت الفعالية المطلوبة في مواجهة ضيفه الذي بدا طامعا في نقطة التعادل.

ولم يكسر حاجز الصمت سوى الهجمة السريعة التي مرر منها كاراسكو الكرة من الناحية اليسرى في الدقيقة 55 ولكن دفاع خيخون أبعد الكرة من أمام أنطوان جريزمان المتحفز أمام حلق المرمى.

وسدد كوكي كرة مباغتة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 57 ولكنها ذهبت في الشباك من الخارج.

وتجددت المشادة بين لاعبي الفريقين إثر التحام قوي من دييجو جودين مدافع أتلتيكو مع بابلو بيريز.

وعاند الحظ أتلتيكو في الدقيقة 65 وحرمه من هدف التقدم اثر تمريرة عرضية لعبها كاراسكو من الناحية اليمنى وقابلها جريزمان بتسديدة مباشرة من وسط منطقة الجزاء ولكن الحارس تصدى لها لتعود الكرة إلى جريزمان الذي تابعها مجددا بتسديدة مباشرة ولكن الحارس تصدى لها برد فعل رائع.

ورد خيخون في الدقيقة 67 بهجمة سريعة أنهاها جوني بتسديدة صاروخية من حدود منطقة صعبة في الزاوية اليمنى لمرمى أتلتيكو ولكن الحارس تصدى لها ببراعة أيضا.

وأهدر الكولومبي جاكسون مارتينيز فرصة ذهبية لتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 69 إثر تمريرة بينية وضعته في مواجهة الحارس ولكنه سدد في أقدام الحارس لحظة تقدمه.

ولم يتغير الحال على مدار ما تبقى من الوقت الأصلي للمباراة حيث ظل الأداء الباهت لأتلتيكو في مواجهة دفاع متماسك من خيخون.

وبينما استعدت الجماهير لمغادرة المدرجات بحسرة التعادل، خطف جريزمان هدف الفوز لأتلتيكو بضربة رأس ماكرة في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وجاء الهدف إثر تمريرة طولية لعبها جودين وحاول دفاع خيخون إبعادها من على حدود المنطقة ولكنها وصلت أمام جريزمان وسط منطقة الجزاء ليلعبها بضربة رأس ماكرة لحظة تقدم الحارس لالتقاط الكرة حيث تهادت الكرة إلى داخل المرمى ليحرز جريزمان للفريق فوزا ثمينا للغاية.


 



مباريات

الترتيب