مدرب فيانوفينسي يتعهد بالمشي أكثر من 1000 كلم إذا أطاح ببرشلونة

كان خوليو كوبوس مدرب فريق فيانوفينسي المنتمي للدرجة الثالثة في إسبانيا أسعد رجل في العالم ليلة أمس بعد التعادل سلبيا مع برشلونة بطل الليجا وأوروبا في مباراة ذهاب دور الـ32 من بطولة كأس الملك.
 
وعقب المباراة أبدى المدرب فخره بأداء لاعبيه وبسيطرته على الكرة أمام أقوى فرق العالم من ناحية الاستحواذ واعتبر النتيجة عادلة رغم إمكانية خروجه منتصرا.
 
ورفض كوبوس اعتبار التعادل أمام برشلونة "معجزة" لكنه كان ثمرة جهد كبير واستعداد قوي من وجهة نظره.
 
وراهن كوبوس على أنه سيسافر من برشلونة إلى باداخوز، حيث ينتمي فريق فيانوفينسي، سيرا على الأقدام اذا فجر مفاجأة وتأهل على حساب برشلونة في مباراة الإياب على ملعب كامب نو.
 
وتقدر المسافة بين برشلونة وباداخوز المتاخمة للحدود مع البرتغال بما يزيد عن ألف كيلو متر.
 
وشدد كوبوس على أن لاعبيه صنعوا التاريخ بالفعل ويستحقون الاحتفال بجنون بعد هذا التعادل لكنه سيسعى لمواصلة العمل ومنافسة العملاق الكتالوني على أرضه حتى بعد استعادة أفضل نجومه وعلى رأسهم لويس سواريز.

 



مباريات

الترتيب