مسؤول يطالب الاتحاد الإسباني بالتحقيق الفور في مزاعم فضيحة الكلاسيكو

طالب ميجويل كاردينال، رئيس المجلس الرياضي في إسبانيا، الاتحاد الإسباني لكرة القدم بالتحقيق الفوري في الاتهامات التي أطلقها أحد الحكام المساعدين بشأن طلب ريال مدريد التلاعب بنتيجة الكلاسيكو لصالحه أمام برشلونة.

ونقلت تقارير محلية كتالونية، أن حكما مساعدا ضمن الطاقم المعين لإدارة الكلاسيكو في نوفمبر، قال إن عضوا آخر من طاقم التحكيم إنه تعرض لضغوطات من أجل ترجيح كفة ريال مدريد أمام برشلونة في الدوري.

وقال ميجويل كاردينال في تصريحات نشرتها صحيفة آس الإسبانية "أعتقد ان هذه اتهامات خطيرة للغاية، يجب توضيح هذه الاتهامات في أسرع وقت ممكن واتخاذ الإجراءات اللازمة إذا تطلب الأمر ذلك".

وأضاف "أتمنى أن يقوم الاتحاد الإسباني لكرة القدم بتوضيح ما وراء هذه الاتهامات فورا".

ولم يتم الإعلان عن هوية الحكم الذي قال إنه تعرض لضغوطات للتلاعب في نتيجة المباراة لصالح الفريق الملكي خوفا على مسيرته المهنية.

لكن كاردينال طالب الحكم المساعد بالخروج وكشف الضغوط التي تعرض لها أمام السلطات الرياضية، وبمجرد فعل ذلك، سيتم التعامل مع هذه الواقعة بكل جدية".

يذكر أن تقارير ادعت أن خوسيه انخل خيمينز مونوز، عضو لجنة الحكام في الاتحاد الإسباني لكرة القدم، هو من قام بالاتصال بأحد أفراد طاقم التحكيم المعين لإدارة الكلاسيكو، والضغط عليه لإدارة المباراة لصالح ريال مدريد، غير خيمينز مونوز نفى تماما هذه الاتهامات.

من محمد جبريل



مباريات

الترتيب