برشلونة يهدد بالانسحاب من مونديال الأندية

يدرس نادي برشلونة الإسباني جدياً الانسحاب من بطولة كأس العالم للأندية في اليابان نهاية العام الجاري اعتراضاً على تعنت الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

 ويطالب البارسا بضم لاعب جديد أو بإشراك أحد لاعبيه المجمدين أردا توران أو أليكس فيدال لتعويض المصاب رافينيا الكانتارا خاصة أن عقوبة عدم ضم لاعبين جدد في فترتي انتقالات الصيف والشتاء من المفترض أنها انتهت بنهاية الشهر الماضي وهو ما يبدو مرفوضاً من الفيفا.

 كما تم تجميد عدد كبير من ناشئي أكاديمية لاماسيا بسبب مخالفات في تعاقدات النادي مع الأجانب القصر.

 وشجعت فضيحة اعتقال مسؤولي الفيفا قبل بضعة أشهر النادي الكتالوني لاتخاذ اجراءات احتجاجية وتصعيد الموقف وقد يشمل هذا الامتناع عن المشاركة في البطولات التي يرعاها الفيفا وأقربها مونديال الأندية إذا لم ترفع العقوبة تماما، كما ذكرت صحيفة (موندو ديبورتيفو) الكتالونية.

 وكان برشلونة يطمح لتكرار السداسية التاريخية في عام واحد لكن فقدان لقب السوبر الإسباني أمام أتلتيك بيلباو يشجع النادي على تجاهل مونديال الأندية والاكتفاء بالرباعية التي حصدها في 2015.

 وسيتعمد كبار مسؤولي برشلونة الغياب عن المشاركة في الفعاليات التي ترعاها الفيفا مثل حفل الكرة الذهبية كإجراء احتجاجي مؤقت ورسالة تحذير للمنظمة التي يترأسها السويسري جوزيف بلاتر حتى فبراير المقبل قبل تصعيد الخلاف.



مباريات

الترتيب