مباراة ريال مدريد وبيتيس تسجل حدثاً تاريخياً لم يحدث منذ نصف قرن

خاض فريق ريال مدريد الإسباني لأول مرة منذ نصف قرن مباراة تخلو تشكيلتها من أحد أبناء النادي الملكي وهذا أمام ريال بيتيس في لقاء انتهى بفوز كاسح بخماسية نظيفة في ثاني جولات الليجا.

 واعتبرت وسائل إعلام إسبانية هذا مؤشرا لمقاطعة المدرب رافا بينيتيز لقطاع الناشئين بالميرينجي رغم أنه بدأ مشواره كمدرب لناشئي الريال.

 وخلال 50 عاماً خاض ريال مدريد 2688 مباراة كانت تتضمن دوماً أحد ناشئي الفريق قبل مباراة بيتيس.

 ومع افتخار النادي المدريدي بتوافر نجوم إسبانيين في صفوفه فإن سرخيو راموس كان الوحيد الذي يحمل الجنسية الإسبانية ممن شاركوا في التشكيلة الأساسية في المباراة الماضية.

 واستبعد بينيتيز كل من أربيلوا وناتشو ولوكاس فازكيز وتشيريشيف من المباراة وهم من أبناء النادي فيما جلس كارفخال وخيسي وكيكو كاسيا على مقاعد البدلاء دون أن يشاركوا.

 في المقابل فإن برشلونة أشرك من خريجي قطاع ناشئيه في مباراة ملقا كل من ميسي وإنييستا وجوردي البا وسيرجي روبرتو وبوسكيتس ومن البدلاء ساندرو ورافينيا.

 



مباريات

الترتيب