فيرمايلين يكسر "جدار" ملقا ويقود برشلونة لانتصار صعب

مدريد - أفسد برشلونة مغامرة ضيفه ملقا وانتزع فوزا غاليا عليه بهدف نظيف اليوم السبت في المرحلة الثانية من الدوري الإسباني لكرة القدم ليحقق برشلونة الفوز الثاني على التوالي في رحلة الدفاع عن لقبه بالمسابقة وينفرد بصدارة جدول المسابقة مؤقتا.

وانتزع سبورتنج خيخون العائد لدوري الدرجة الأولى النقطة الثانية له في المسابقة هذا الموسم بتعادله السلبي الثمين مع مضيفه ريال سوسييداد.

وعانى برشلونة الأمرين في هذه المباراة مع غياب بعض عناصره الأساسية إضافة لاستبسال دفاع ملقا وتألق حارس مرماه الكاميروني إدريس كاميني الذي كان أحد أبرز نجوم اللقاء إن لم يكن أبرزهم.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بعدما رفض الحكم مطالب برشلونة باحتساب أكثر من ركلة جزاء للفريق كما ألغى هدفا مبكرا للأوروجوياني لويس سواريز.

واستمر التعادل السلبي في الشوط الثاني حتى كسر المدافع البلجيكي توماس فيرمايلين حاجز الصمت في الدقيقة 73 بتسجيل هدف المباراة الوحيد لينتزع ثلاث نقاط غالية لبرشلونة وضعته على قمة جدول المسابقة برصيد ست نقاط فيما تجمد رصيد ملقه عند نقطة واحدة وتراجع إلى المركز الخامس عشر.

وخاض برشلونة المباراة في غياب البرازيلي داني الفيس للإصابة وجيرارد بيكيه للإيقاف ولكن المباراة شهدت عودة المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا إلى تشكيلة الأهلي الأساسية بعد غيابه لمدة نحو ثلاثة أسابيع عن صفوف الفريق بسبب إصابته بالتهاب في الغدة النكفية.

ورغم عودة نيمار وارتفاع معنويات زميله المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بعد فوزه الخميس بجائزة أفضل لاعب في أوروبا بالموسم الماضي، فشل الثنائي وكذلك زميلهما الأوروجوياني سواريز في هز شباك ملقة الذي كاد يهز شباك برشلونة أكثر من مرة عبر الهجمات المرتدة السريعة التي شكلت بعض الخطورة على مرمى التشيلي كلاوديو برافو حارس برشلونة.

وبدأت المباراة بمحاولات هجومية سريعة من برشلونة وكاد الفريق يتقدم مبكرا لكن الحظ عانده حيث ألغى الحكم هدفا للفريق في الدقيقة الرابعة.

وبدأت الهجمة عندما استخلص ميسي الكرة ببراعة في وسط الملعب وانطلق بها ثم مررها بينية إلى لويس سواريز الذي لعبها عرضية وأخرجها الدفاع قبل نيمار المتحفز ثم قابل سواريز الضربة الركنية بضربة رأس رائعة إلى داخل المرمى ولكن الحكم ألغى الهدف بدعوى وجود خطأ من سواريز على أحد لاعبي ملقة.

واضطر الكاميروني إدريس كاميني حارس ملقا إلى التحرك بجوار مرماه لالتقاط الكرة من امام سواريز في الدقيقة الثامنة وحماية فريقه من فرصة خطيرة.

وتلاعب نيمار بدفاع ملقة في الدقيقة الثامنة أيضا ولكن الدفاع تصدى للتمريرة وأبعد الكرة من أمام المرمى.

وتوالت الفرص الضائعة لبرشلونة أمام مرمى ملقة في الدقائق التالية بسبب الرعونة أحيانا وغياب التوفيق أحيانا أخرى.

ولجأ ميسي للتسديد من خارج حدود منطقة الجزاء مباشرة في الدقيقة 14 ولكن الكرة ارتطمت بدفاع ملقة وخرجت لركنية لم تستغل جيدا.

وعلى عكس سير اللعب، كاد ملقا يتقدم بهدف مباغت في الدقيقة 20 عندما لمح خوان كارلوس بيريز نجم ملقه تقدم كلاوديو برافو حارس مرمى برشلونة إلى حدود منطقة الجزاء وسدد الكرة من منتصف الملعب ساقطة من فوق الحارس ولكنها ذهبت فوق العارضة مباشرة.

كما حالف الحظ برشلونة مجددا في الدقيقة 22 اثر هجمة مرتدة سريعة لملقة وصل من خلالها لمنطقة جزاء برشلونة ولكن التمريرة الأخيرة افتقدت الدقة ليلتقط برافو الكرة.

وطالب سواريز بضربة جزاء في الدقيقة التالية اثر التحام قوي من كاميني الذي التقط الكرة من أمام سواريز فيما أشار الحكم باستمرار اللعب.

وتلقى ميسي تمريرة بينية طولية من وسط الملعب وتقدم بالكرة وتوغل داخل منطقة جزاء ملقة ولكن الدفاع أبعد الكرة غلى ركنية في الوقت المناسب.

وأجرى ملقة تغييرا اضطراريا في الدقيقة 25 بنزول راؤول ألبينتوسا بدلا من روبسون ويلنجتون للإصابة.

وكاد برشلونة يتقدم بالهدف الأول مع بداية الشوط الثاني اثر تمريرة عرضية لعبها خوردي ألبا من الناحية اليسرى وقابلها الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو بضربة رأس وهو في حلق المرمى ولكن الكرة مرت فوق العارضة مباشرة.

وواصل برشلونة ضغطه الهجومي في الدقائق التالية وتلاعب ميسي بدفاع ملقة في الدقيقة 32 ثم مرر الكرة إلى نيمار على حدود منطقة الجزاء ولكن تسديدة نيمار ذهبت ضعيفة في يد كاميني.

وكاد كاميني نفسه يكلف فريقه غاليا في الدقيقة 35 اثر هجمة سريعة لبرشلونة وضربة رأس متوسطة القوة من سيرجي روبرتو أمسكها كاميني بصعوبة على مرتين تحت ضغط من الكرواتي إيفان راكيتيتش نجم برشلونة.

وفي الدقيقة التالية ، سنحت الفرصة لسواريز مجددا اثر هجمة سريعة وصلت منها الكرة إليه في وسط منطقة الجزاء ليسددها مباشرة ولكن كاميني أمسكها ببراعة.

ورفض الحكم مطالب لاعبي برشلونة بضربة جزاء اثر لمسة يد على أحد لاعبي ملقة في الدقيقة 39 خلال هجمة لنيمار بدعوى عدم وجود تعمد. كما تغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء لسواريز في الدقيقة التالية بعد التحام من مدافع ملقة داخل منطقة الجزاء اثر هجمة سريعة لبرشلونة.

وتسببت الكرتان في فقدان لاعبي برشلونة لتركيزهم أمام مرمى ملقة في الدقائق المتبقية من الشوط الأول وسط هتافات عدائية من الجماهير ضد الحكم كما سدد ميسي ضربة حرة في الدقيقة 44 ولكنه لعبها بعيدا عن المرمى لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

واستأنف برشلونة ضغطه الهجومي مع بداية الشوط الثاني رغم محاولات ملقة غير المجدية للضغط على دفاع برشلونة.

وتوالت الفرص الضائعة من برشلونة ولكن أخطرها كان في الدقيقة 52 عندما تقدم نيمار في الناحية اليسرى وتلاعب بدفاع ملقة حتى وصل داخل منطقة الجزاء ثم مرر الكرة لميسي الذي لعبها مباشرة في اتجاه المرمى ولكن كاميني تألق وتصدى لها قبل أن يشتتها الدفاع لركنية أثارت ارتباكا في منطقة الجزاء وقابلها توماس فيرمايلين بلمسة ماكرة في اتجاه الزاوية البعيدة ولكن كاميني أمسك الكرة ببراعة.

وبعد هجمة مرتدة لم تكتمل لملقة ، كثف برشلونة هجومه وتصدى كاميني لتسديدة من ميسي وأخرج الكرة لركنية كما سدد أندريس إنييستا الكرة بجوار القائم مباشرة.

وعلى عكس سير اللعب ، كاد ملقة يخطف هدف التقدم من هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 62 ولكن الحظ عانده أمام مرمى برشلونة.

ودفع لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة بلاعبه البرازيلي رافينيا في الدقيقة 63 بدلا من راكيتيتش لتجديد دماء الفريق.

وشهدت الدقيقتان التاليتان فرصتين خطيرتين لبرشلونة الأولى كانت اثر تمريرة عرضية لعبها روبرتو من الناحية اليمنى وأخرجها الدفاع من أمام المرمى مباشرة والثانية اثر كرة وصلت لميسي داخل المنطقة حيث تلاعب بالدفاع وسددها لكن الكرة ارتدت من قدم كاميني.

وباغت ميسي الحارس كاميني بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 70 وتصدى لها كاميني لكنها ارتدت إلى سواريز الذي سددها بلا اتقان عاليا.

وأسفر ضغط برشلونة أخيرا عن هدف التقدم الذي سجله المدافع البلجيكي توماس فيرمايلين في الدقيقة 73 ليكون أول أهدافه مع الفريق الكتالوني.

وجاء الهدف اثر تمريرة عرضية لعبها سواريز من الناحية اليسرى وحاول كاميني إبعادها ولكنه هيأها أمام فيرمايلين وسط منطقة الجزاء فلم يتوان في تسديدها بقدمه اليسرى إلى داخل المرمى قبل عودة الحارس.

وواصل برشلونة ضغطه الهجومي بحثا عن هدف الاطمئنان وضغط سواريز على الدفاع في الدقيقة 77 وسدد كرة خاطفة من زاوية صعبة للغاية ولكنها ذهبت في الشباك من الخارج.

وتبادل ميسي الكرة مع نيمار في الدقيقة 84 ثم سددها ميسي قوية من داخل المنطقة ولكن كاميني أخرجها لركنية لم تستغل.

وواصل برشلونة محاولاته في الدقائق الأخيرة من المباراة دون جدوى فيما كاد ملقة يخطف هدف التعادل في الوقت بدل الضائع ولكن الحظ عانده مجددا ليفلت برشلونة بالثلاث نقاط على ملعبه.

وفي المباراة الأخرى اليوم، كان التعادل هو الثاني لكل من سوسييداد خيخون سلبيا ليرفع سوسييداد رصيده إلى نقطتين ويتقدم للمركز السابع مناصفة مع خيخون لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

وسبق لخيخون أن انتزع نقطة ثمينة أيضا في المرحلة الأولى بالتعادل السلبي مع ريال مدريد.

وكان إيفان سيولار حارس مرمى خيخون هو البطل الحقيقي في مباراة اليوم حيث تألق في التصدي لتسديدات تشابي بريتو والمكسيكي كارلوس فيلا نجمي سوسييداد.

ولم يظهر لاعب الوسط أساير إياراميندي، العائد لصفوف سوسييداد بعد موسمين مع ريال مدريد ، بالمستوى المطلوب حيث بدا اللاعب مفتقدا للياقة المباريات
.

لمتابعة تفاصيل المباراة بالفيديو أضغط هنا.



مباريات

الترتيب