بيريز.. ملك انتقالات اللحظات الأخيرة

نشرت صحيفة "ماركا" الإسبانية تقريراً حول القدرات التي يتمتع بها فلورينتينو بيريز في إبرام صفقات اللحظات الأخيرة في سوق الانتقالات الصيفية.

ووفقاً للتقرير فإن بيريز يبقى هادئاً مهماً تقدم الوقت واقترب السوق من نهايته، ويبقى واثقاً من حصوله على هدفه في النهاية.

وبدأت حكاية الدقائق أو الأيام الأخيرة في سوق الانتقالات مع بيريز منذ عام 2002 مع الظاهرة البرازيلية رونالدو، الذي انتقل إلى ريال مدريد قادماً من إنتر ميلان الإيطالي في آخر يوم من سوق الانتقالات.

بعد رونالدو جاءت صفقة المدافع الشاب آنذاك سيرجيو راموس، والذي انتقل من إشبيلية إلى الريال في اليوم الـ 27 من اغسطس، قبل أيام قليلة فقط من انتهاء سوق الانتقالات الصيفية بعدما دفع ريال مدريد 27 مليون يورو للحصول على اللاعب.

لم تنته الحكاية، فقد تكررت في صيف 2012 عندما بدأ بيريز مفاوضات طويلة مع توتنهام للحصول على خدمات الكرواتي لوكا مودريتش، والذي انتقل أخيراً وقبل أيام ايضاً من انتهاء السوق.

جاريث بيل كان آخر الواصلين بنفس الطريقة، عندما ماطل توتنهام مرة أخرى للتخلي عن اللاعب الويلزي، غير أن بيريز كان مصراً على التعاقد مع اللاعب واستطاع التوقيع معه في الوقت بدل الضائع.

هذه الصفقات تجعل من جماهير ريال مدريد مستعدة دائماً لمفاجأة من بيريز، وقد لا يشك أحد أن الإسباني ديفيد دي خيا قد يكون صفقة هذا الصيف، أو حتى مهاجماً جديداً من طراز رفيع يرتدي القميص الأبيض في البيرنابيو.

 



مباريات

الترتيب